الأربعاء، 5 يونيو، 2013

توريط مصر فى ازمة دبلوماسية بسبب حوار النهضة السرى 2013



توريط ازمة دبلوماسية بسبب حوار

فجّرت اذاعه لقاء رئيس الجمهوريه محمد مرسى مع عدد من رؤساء الاحزاب والقيادات الدينيه لبحث ازمه سد النهضه الاثيوبي علي الهواء مباشره، امس الاول، حاله من الاضطراب في اوساط دبلوماسيه وسياديه، فيما تصيّدت الصحف الصادره في العاصمه الاثيوبيه، أديس أبابا، امس، هذه التصريحات لكيل الاتهامات للجانب المصري.
وفي الوقت الذي قالت فيه مصادر دبلوماسيه افريقيه في القاهره ان اللقاء يعد «تعبيرا مؤسفا عن نظره مصر لافريقيا»، ويعبر عن «الاحتقار المصري الكامن لدول القاره»، قالت الصحف الاثيوبيه ان «المصريين يسعون لاثاره الذعر، ونشر الفوضي، ودعم الخيار العسكري لالهائنا عن بناء سد النهضه». واصيب مشاركون في الاجتماع الذي استضافه رئيس الجمهوريه، امس الاول، بصدمه من بث ارائهم علي الهواء مباشره، دون لفت انتباههم، وهو الشعور الذي لم يبدده الاعتذار الذي تقدمت به مساعد رئيس الجمهوريه للشئون السياسيه، الدكتوره باكينام الشرقاوي، عبر حسابها علي موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) مساء امس الاول، حيث كتبت: «اعتذر عن اي حرج غير مقصود لاي من القيادات السياسيه التي شاركت في الحوار الوطني، لعدم ابلاغهم بان الاجتماع يبث علي الهواء مباشره».
واوضحت الشرقاوي: «كان مرتبا ان يذاع الاجتماع الوطني مسجلا.. لكن تقرر لاهميه الموضوع اذاعته علي الهواء.. غاب عني ابلاغ الحضور بهذا التعديل».
وفيما ابدي ايمن نور، رئيس حزب غد الثوره، انزعاجه من عدم ابلاغه ببث الحوار علي الهواء مباشره مطالبا بـ«محاسبه المسئول»؛ وصف نادر بكار، مساعد رئيس حزب النور الامر بانه «اهمال جسيم».
الي ذلك قال دبلوماسيون مصريون في الخرطوم واديس ابابا لـ«الشروق» ان هذا الاجتماع «كارثه» و«مصيبه كبري»، مشيرين الي ان سفارتي مصر في البلدين «تسعيان لنقل رساله طمانه بعد دعوه بعض المشاركين في الحوار الي اثاره قلاقل داخليه واستعداء الدول الافريقيه بعضها علي بعض، وتقديم رشاوي لقيادات سياسيه وقبليه، بل واتهام دول افريقيه بالعماله».
واكدت مصادر سياديه انه «تم ابلاع الرئاسه بحجم الكارثه، وندرس سبل التعامل معها واقعيا، بعيدا عن اي بيانات رسميه لن ترضي احدا». لكن مصادر في الرئاسه قللت من اهميه القضيه وابدت اندهاشها من ردود الافعال ووصفتها بانها «مبالغ فيها».

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...