الاثنين، 3 يونيو 2013

الحكم بالإعدام على امرأة قتلت ابنها بمعاونة عشيقها بأسيوط 2013



صورة ارشيفية

قررت محكمة جنايات أسيوط الدائرة السادسة، تحويل أوراق كل من " ز.م.أ" ربة منزل وشقيق زوجها "عشيقها" س.ع. م " إلى المفتي، حيث قتلت الأولى رضيعها بمعاونه شقيق زوجها.
كانت البداية عندما ورد لمديرية أمن أسيوط بوصول بلاغ إلى المقدم محمد عصامي رئيس مباحث قسم أول أسيوط من الأم "ز.م.أ " باختفاء نجلها الوحيد عامين وبعد شرح مواصفات الطفل شك رئيس المباحث في أقوالها.
تبين من التحريات أن الأم على علاقة غير شرعية مع "س.ع. م" شقيق زوجها وأنها دائمة التردد عليه ويوجد خلافات مع زوجها بسبب طلبها الطلاق منه لعدة مرات ورفض ذلك.
تبين من تحريات الضباط، أن شقيق زوجها كان متزوجًا منها قبل زوجها الحالي لمدة ثلاثة أشهر واستمرت العلاقه معه بعد زواجها من شقيقه، وبمواجهتها بما أسفرت عنه التحريات بعد تحقيقات واستجوابات معها لأكثر من ساعتين متواصلتين اعترفت بقيام شقيق زوجها بقتله عن طريق إغراقه بترعة الملاح بالقرب من منطقة عرب المدابغ حتى تستطيع الحصول على الطلاق وتتزوج منه.
بعد استخراج تصريح النيابة، خرج فريق مكبر من ضباط القسم برئاسة المقدم محمد عصامي لمكان الواقعة بترعة الملاح بحضور فريق من الإنقاذ النهري، وتمكن من العثور على جثة الطفل وعند رؤيتها للطفل، انهارت في نوبة من البكاء الهيستيري معترفة أنها كانت تشاهده أثناء قيام عمه بغرقه وهو يستغيث بي ولم أبالي لاستغاثاته حتى مات.
تمكنت القوات من القبض على شقيق زوجها قبل هربه.\

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...