الجمعة، 24 مايو 2013

عامل يخنق شقيقته بعد حملها سفاحا بطوخ ويبلغ الشرطة أنها انتحرت 2013

 
 شهدت مدينة طوخ حادثا مأساويا، عندما تخلص عامل بناء من شقيقته بخنقها حتى الموت بحبل، بعد أن حملت سفاحا من شخص ورفضت الإفصاح عن هويته، وادَّعى أنها انتحرت لكن المباحث كشفت الجريمة.
وتلقى المقدم عماد حمدي رئيس مباحث مركز طوخ، بلاغا محمد م. م. ن. (عامل بناء بالأجر)، يفيد انتحار ابنته هناء (20 عاما - حاصلة على دبلوم تجارة) بشنق نفسها داخل مسكنهم.
تم إخطار اللواء محمود يسري مدير أمن القليوبية، وانتقل على الفور اللواء محمد القصيري مدير المباحث، والعميد أسامة عايش رئيس المباحث، وبالمعاينة تبين وجود الجثة مسجاة على السرير ترتدي ملابسها كاملة وبها آثار كدمات بالوجه وخنق بالرقبة ووجود حبل حول الرقبة. تم تشكيل فريق بحث لكشف ملابسات الواقعة، أشرف عليه العقيدان مجدي راشد وياسر توفيق مفتشا المباحث، وتوصلت جهود فريق البحث إلى وجود شبهة جنائية في الوفاة، وأن مرتكب الواقعة هو شقيقها محمد.
وتمكن ضباط وحدة مباحث المركز من ضبط المتهم، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة دفاعا عن الشرف، بعد أن حملت المجني عليها سفاحا ورفضت الإفصاح عن شخصية من واقعها جنسيا، فاعتدى عليها بالضرب وخنقها بيده، وعندما تأكد من وفاتها لف حبلا حول رقبتها وادعى أنها شنقت نفسها.
تم نقل الجثة للمستشفى، وأخطرت النيابة فتولى محمد أبوالعز مدير نيابة طوخ التحقيق، وأمر بحبس المتهم.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...