الخميس، 9 مايو، 2013

انتحار فتاه قبل زفافها بساعات بالمنيا 2013

 
 فضلت فتاة في العقد الثاني من عمرها بجنوب محافظة المنيا أن تتخلص من حياتها بدلاً من أن يتم تزويجها لقريبها رغما عنها، حيث تناولت الفتاة جرعة كبيرة من الأدوية، و وصلت لمستشفى ديرمواس العام، جثة هامدة قبل زفافها بساعات.
كان اللواء أحمد سليمان مساعد وزير الداخلية لأمن المنيا قد تلقى إخطارًا من العميد محمد عبد العظيم رئيس فرع البحث الجنائي جنوب بوصول (ر-ك-خ) 21 سنة ربة منزل، ومقيمة ببندر ديرمواس للمستشفى العام جثة هامدة.
وتبين من تحريات البحث الجنائي التي أجراها العقيد حمدي أبو شناف، وكيل فرع البحث الجنائي جنوب، تحت إشراف العميدين علي سلطان مدير البحث الجنائي، ومحمود عفيفي رئيس البحث، أن الفتاة أقدمت على الانتحار بتناولها جرعة كبيرة من الأدوية فأصيبت بحالة من الإعياء وهبوط حاد بالدورة الدموية فلقيت مصرعها في الحال.
وأكدت التحريات، أن سبب انتحارها هو إرغام اسرتها لها على الزواج من ابن عمها ومع اقتراب موعد زفافها، والذي كان من المقرر أن يكون يوم الخميس، ولكنها انتحرت بعد أن فشلت في اقناع أسرتها برفضها الزواج منه.
وتحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...