الثلاثاء، 28 مايو 2013

تقتل زوجها بالعريش وتكتب بجوار جثته هذا عقاب الزاني 2013

 
 كشفت الأجهزة الأمنية بشمال سيناء لغز العثور على جثة رجل بالمنطقة الصناعية بحى المساعيد بالعريش، وبجواره ورقة مدون عليها '' هذا جزاء الزاني''، حيث تبين أن وراء الجريمة زوجته، وطليقها، لاتفاقهما على الزواج مرة آخرى بعد أن يتخلصا من المجني عليه.
البداية بالعثور على جثة (مشرف. إ) حاصل على معهد فني تجاري، مقيم شارع البحر دائرة قسم ثان العريش، بالمنطقة الصناعية بحى المساعيد، ملقى على الأرض بدون ملابس سوى سروال، بجواره كيس به ورقة مدون بها ''هذا جزاء الزاني'' وبمناظرة الجثة تبين إصابتها بطعنتين بالرأس وطعنه بالقفص الصدري من الناحية اليسرى وقطع بالإذن اليسرى
وأكدت جهود فريق البحث في أقل من 24 ساعة، إلى إن مرتكبي الواقع زوجة المجنى عليه ( قسمة. ع. ز) وطليقها (سامح. س) سائق، وذلك بسبب خلافات بين المتهمة والمجنى عليه لمنعها من زيارتها لنجلتها من طليقها الطفلة (حبيبة) بالقليوبية، او إحضارها معها للإقامة مع أولاده منها بمدينة العريش.
دفع ذلك المتهمة للاتفاق مع طليقها، على التخلص منه، وإعادتها لعصمته مرة أخرى عقب انتهاء عدتها، وبناء على الاتفاق المبرم بينهما قامت الزوجة بتسهيل دخول طليقها لمنزل الزوجية وقتل زوجها.
وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط الجناة، وبمواجهتهما بما أسفرت عنه الجهود البحث والتحريات، اعترفا باشتراكهما سويا بارتكاب الواقعة، حيث قامت الزوجة بوضع كمية كبيرة من عقار مخدر في الطعام لزوجها، مساء يوم الخميس الموافق 23/5/2013، راح على أثره فى غيبوبة تامة.
قامت بعدها بالاتصال تليفونيا بطليقها صباح يوم الجمعة الموافق 24/5/2013، وإرشاده إلى منزل الزوجية وتسهيل دخوله للمنزل، بعد أن قامت بإرسال أولادها الثلاثة إلى إحدى جارتها، وقامت المتهمة وطليقها بقتل المجنى عليه بالضرب على راسة بجسم صلب وطعنه بسكين ولم يتركاه إلا جثة.

عقب ذلك قام المتهم بكتابة الورقة التي عثر عليها داخل السروال المجني عليه والمدون عليها ( هذا جزاء الزاني ) بيده اليسرى، بغرض تضليل رجال البحث وخشية افتضاح امره عند ضبطه، واشتركا سويا في لف المجني عليه داخل كيس بلاستيك كبير وملاءة وسيجاد، وقاما بوضعه بسيارة وإلقائه بشارع البحر بالعريش، وتخلصا من السجادة والملاءة والكيس وأدوات الجريمة بإلقائهم بالطريق الدائري بالعريش وعقب قيام المتهم بتوصيل المتهمة للمنزل انصرف من المكان وقامت المتهمة بإحراق كيس المرتبة والوسادة بعد تلوثهما بدماء المجنى عليه اعلي سطح العقار .

تم التحفظ على آثار الحريق بمعرفة قسم الأدلة الجنائية، وتم ضبط السيارة المستخدمة فى الحادث والتحفظ عليها
''هذا عقاب الزاني''كشفت الأجهزة الأمنية بشمال سيناء لغز العثور على جثة رجل بالمنطقة الصناعية بحى المساعيد بالعريش، وبجواره ورقة مدون عليها '' هذا جزاء الزاني''، حيث تبين أن وراء الجريمة زوجته، وطليقها، لاتفاقهما على الزواج مرة آخرى بعد أن يتخلصا من المجني عليه.
البداية بالعثور على جثة (مشرف. إ) حاصل على معهد فني تجاري، مقيم شارع البحر دائرة قسم ثان العريش، بالمنطقة الصناعية بحى المساعيد، ملقى على الأرض بدون ملابس سوى سروال، بجواره كيس به ورقة مدون بها ''هذا جزاء الزاني'' وبمناظرة الجثة تبين إصابتها بطعنتين بالرأس وطعنه بالقفص الصدري من الناحية اليسرى وقطع بالإذن اليسرى
وأكدت جهود فريق البحث في أقل من 24 ساعة، إلى إن مرتكبي الواقع زوجة المجنى عليه ( قسمة. ع. ز) وطليقها (سامح. س) سائق، وذلك بسبب خلافات بين المتهمة والمجنى عليه لمنعها من زيارتها لنجلتها من طليقها الطفلة (حبيبة) بالقليوبية، او إحضارها معها للإقامة مع أولاده منها بمدينة العريش.
دفع ذلك المتهمة للاتفاق مع طليقها، على التخلص منه، وإعادتها لعصمته مرة أخرى عقب انتهاء عدتها، وبناء على الاتفاق المبرم بينهما قامت الزوجة بتسهيل دخول طليقها لمنزل الزوجية وقتل زوجها.
وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط الجناة، وبمواجهتهما بما أسفرت عنه الجهود البحث والتحريات، اعترفا باشتراكهما سويا بارتكاب الواقعة، حيث قامت الزوجة بوضع كمية كبيرة من عقار مخدر في الطعام لزوجها، مساء يوم الخميس الموافق 23/5/2013، راح على أثره فى غيبوبة تامة.
قامت بعدها بالاتصال تليفونيا بطليقها صباح يوم الجمعة الموافق 24/5/2013، وإرشاده إلى منزل الزوجية وتسهيل دخوله للمنزل، بعد أن قامت بإرسال أولادها الثلاثة إلى إحدى جارتها، وقامت المتهمة وطليقها بقتل المجنى عليه بالضرب على راسة بجسم صلب وطعنه بسكين ولم يتركاه إلا جثة.

عقب ذلك قام المتهم بكتابة الورقة التي عثر عليها داخل السروال المجني عليه والمدون عليها ( هذا جزاء الزاني ) بيده اليسرى، بغرض تضليل رجال البحث وخشية افتضاح امره عند ضبطه، واشتركا سويا في لف المجني عليه داخل كيس بلاستيك كبير وملاءة وسيجاد، وقاما بوضعه بسيارة وإلقائه بشارع البحر بالعريش، وتخلصا من السجادة والملاءة والكيس وأدوات الجريمة بإلقائهم بالطريق الدائري بالعريش وعقب قيام المتهم بتوصيل المتهمة للمنزل انصرف من المكان وقامت المتهمة بإحراق كيس المرتبة والوسادة بعد تلوثهما بدماء المجنى عليه اعلي سطح العقار .

تم التحفظ على آثار الحريق بمعرفة قسم الأدلة الجنائية، وتم ضبط السيارة المستخدمة فى الحادث والتحفظ عليها
مصراوى

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...