السبت، 13 أبريل، 2013

قناة العربية" تهاجم الجيش بعد رفضه الانقلاب على مرسى

 
هاجمت قناة العربية، الجيش المصري، بعد رفضه الانقلاب على الرئيس المنتخب محمد مرسي والذي تناصبه القناة العداء.
وتعتمد قناة العربية في هجومها على الجيش على تقرير مجهول منسوب للجنة تقصي الحقائق نشرته صحيفة الجارديان، وأذاعته العربية بعنوان "تقرير مسرب: الجيش المصري أخضع متظاهرين لجراحة دون مخدر"
ونفى الرئيس محمد مرسي ورئيس أركان الجيش المصري أن يكون العسكريون ارتكبوا مجازر أو كانوا مسؤولين عن تجاوزات خلال الثورة التي انطلقت مطلع العام 2011، وذلك ردًّا على تسريب معلومات عن تقرير يتهم الجيش المصري بتلك الانتهاكات.
ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن وزير الدفاع اللواء عبد الفتاح السيسي قوله: "والله لم نقتل ولم نأمر بالقتل، لم نغدر ولم نأمر بالغدر".
من ناحيته، قال عصام سلطان نائب رئيس حزب الوسط: "بعد الفشل الإنقاذي الفلولي الإعلامي الخليجي، ووقوعه في الحفرة التي حفرها للجيش على مدى شهور، أتوقع منه هجومًا انتقاميًّا ضاريًا ضد الجيش في الأيام القادمة، لن يراعي حرمة ولا وطنًا ولا خلقًا ولا دينًا، وسينسب للجيش كل الرزايا والدنايا، وفي النهاية.. سيسقط هذا الفشل ككل مرة، وسيظل الجيش منحازًا للإرادة الشعبية".
وكان سلطان قد قال في وقت سابق: "إنهم يبذلون جهدًا خرافيًّا لدفع الجيش دفعًا لأتون المعارك السياسية، ربما تبدو مبرراتهم ساذجة بل مضحكة، وربما يكونون هم ذات الأشخاص الذين تطاولوا على الجيش بالأمس، وربما وربما، ليس مهما كل ذلك، المهم فقط هو نزول الجيش لخوض المعركة السهلة أمامه، هروبًا من المعركة الصعبة أمام المنافسين السياسيين!". وأضاف: "إنهم يزينون للجيش فعلتهم بكل ما يملكون من مساحيق وأدوات تجميل إعلامية؛ لتغطية الحفرة التي يصنعونها بأيديهم بأرق وأضعف غطاء؛ لضمان سقوط الجيش فيها بمجرد ملامستها، ولكن الدلائل كلها تشير إلى أنهم هم الذين يتجهون إليها بأسرع مما يتخيلون!".

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...