الثلاثاء، 16 أكتوبر، 2012

افتراضي تقدم فى المحادثات بين مصر وتونس وسويسرا لاسترداد الأموال المهربة تقدم فى المحادثات بين مصر وتونس وسويسرا لاسترداد الأموال المهربة

 
 قال مسئول سويسرى رفيع المستوى اليوم، الثلاثاء، إن سويسرا بدأت إجراءات تحويل حوالى مليار فرنك سويسرى (1.08 مليار دولار) من الأصول المجمدة المملوكة لقادة مصر وتونس وليبيا الذين تمت الإطاحة بهم خلال ثورات الربيع العربية الأخيرة.

وتوجد فى البنوك السويسرية حسابات مصرفية بأسماء مسئولين كبار سابقين فى تونس ومصر وليبيا وكذلك فى سوريا إلى جانب عدد آخر من العائلات التى كانت قريبة من أنظمة الحكم المخلوعة.


ونقلت وكالة "إس.دى.إيه" السويسرية للأنباء عن فالنتين زيلفيجر مدير إدارة حقوق الإنسان فى وزارة الخارجية السويسرية القول: "هناك الكثير من الاتصالات وحققنا تقدما جيدا مع مصر وتونس حتى الآن".


ولكن زيلفيجر أضاف أن رد مثل هذه الأموال يمكن أن يستغرق أعواما لأنه ينطوى على الكثير من الجوانب السياسية والقانونية.


كانت سويسرا قد جمدت 700 مليون فرنك كانت مملوكة للرئيس المصرى السابق حسنى مبارك وأسرته، كما جمدت 60 مليون فرنك مرتبطة بالرئيس التونسى السابق زين العابدين بن على، علاوة على ذلك توجد 100 مليون فرنك للنظام الليبى السابق و100 مليون فرنك للنظام السورى والتى تم تجميدها بموجب قرارات من الأمم المتحدة.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...