الأربعاء، 17 أكتوبر، 2012

زوجة لاعب برازيلي ترفض دفن زوجها بسبب اعتناقه الإسلام

 
رفضت زوجة اللاعب البرازيلي برونو زاندونادي, الذي وافته المنيه في إندونسيا يوم الجمعة الماضي, عودة جثمانه لدفنه في مسقط رأسه بالبرازيل بسبب دخوله في الإسلام وزواجه من إمرأة أندونسيه وإنجابه طفلة منها.

وكان برونو لاعباً سابقاً في نادي موجي ميريم البرازيلي قبل أن يغادر إلي أندونيسيا عام 2004 للعمل بشركة بتروكيماويات, واللعب في دوري السوبر الأندونيسي لفريق بيرسكيبا باليكبابان، ودخل في الإسلام وتزوج من أندونسيه عام 2007 ,وحصل على الجنسية الأندونسية.

وذكر موقع " كورة " أن برونو توفى يوم الجمعة الماضي بمستشفي بمدينة تانجيرانج الأندونسية بعد إصابته بعدوى فيروسية أصابت خلايا مخه تم الكشف عنها عقب دخوله العناية المركزة حيث وافته المنيه بها يوم الإثنين 8 أكتوبر.

وكشف ريكاردو فيا إبن عم برونو والمتحدث باسم العائلة عن محاولات لإقناع زوجته بعودته غير أنها رفضت تلك المحاولات وقال فيا في تصريحات لوسائل إعلام برازيلية "على مدار 30 ساعه حاولنا إقناعها بعودته قبلت في البداية للحظات,ثم رفضت رفضاً قطعياً , والقانون يعطيها الحق في ذلك, دون أسباب".

وفي الوقت الذي رفضت فيه زوجته البرازيلية عودته لغيرتها الواضحة, كان جثمان اللاعب البرازيلي المسلم يوارى الثرى في أندونيسيا في حضور زوجته ( أني سانجيا ) وإبنته (إيزابيل نيزوا زاندونادي) الأندونيسيتن وأخت زوجته (ميرزا) وأصدقاؤه.

وكان ناديه بيرسكوتا والذي إحتل المركز السابع في الدوري السوبر الإندونيسي الموسم الماضي قد أنهى عقده مع لاعب خط وسطه برونو , مما جعله لا يملك مالاً كافياً للعلاج عندما شعر بصداع شديد إمتد معه لعدة أيام لم يتذكر خلالها المحيطين به حسب تصريحات زميله لاعب الكرة كريستيان كاراسكو لموقع جاكرتا جلوب ليدخل على إثره المستشفي الذي توفي به.
الفجر 

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...