الخميس، 18 أكتوبر، 2012

تتحالف مع الشيطان جنسيا لتقع في يد الشرطة

 
تحالفت صفية مع الشيطان من أجل جلب النساء والبنات الضعيفات لبيع أجسادهم من أجل المال ولإسعاد الرجال راغبي المتعة الجنسية الحرام.

تجردت صفية من كل المشاعر الإنسانية ووأحلت لنفسها بيع البنات صغار السن فى عمر الزهور يتراوح أعمارهم بين 14 سن و16 سنة لرجال الخليج وكبار رجال الأعمال الأغنياء ، للاستيلاء علي أموالهم .

ولم تكتفِ صفية بذلك، بل وسعت دائرة الإجرام والإباحية لتستغل شباب الشوارع والانترنت ، لتغريهم بمشاهدة أفلام ومقاطع مصورة جنسية خاصة بها.

وردت معلومات لمباحث الآداب بالمديرية بشكوى الجيران من المدعوة صفية لكثرة الرجال الذين يترددون عليها بالمنزل الكائن بقرية "مليج" فى غياب زوجها ، وبمداهمة المنزل تم القبض على المدعوة : صفية عيد إبراهيم عيسى 34 سنة ربة منزل ومقيمة قرية مليج مركز شبين لكوم وتمارس الدعارة السرية بدون علم زوجها المدعو ناصر محمد الريفى إلي جانب إعداد كليبات جنسية ونسخها على سيديهات وبيعها بالأسواق بثمن 50 جنية للاسطوانة .

ضبطت صفية وهى تمارس الدعارة مع المدعو رامى فؤاد حسانين والذى يعمل بالقوات المسلحة ومقيم بناحية ميت سراج مركز قويسنا وبحوزانها c.d و 4 آلاف جنيه حصيلة بيع الأسطوانات ودفتر توفير وموبايل وتليفون محمول.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...