السبت، 8 سبتمبر، 2012

مباحث الاداب تنجح فى ضبط روسيات يُمارسن الدعارة بفندق في القاهرة

 
  تمكنت مباحث الآداب، والسياحة والآثار، الخميس، من ضبط 3 تشكيلات عصابية أحدها دولي تخصص في الأعمال المنافية للآداب، وتشكيلين يعملان في التنقيب وتجارة الآثار.

قالت التحقيقات إن التشكيل الأول يضم روسيات ويمارس نشاطه داخل أحد الفنادق الشهيرة بالقاهرة، ألقي القبض عليهن، واعترفن بممارسة الأعمال المنافية للآداب بهدف جني المال، والتشكيل الثاني في الجيزة تم ضبطه وبحوزته تمثال أثري يعود للعصر اليوناني، والثالث في المنيا، وبحوزته تمثال من «الفيانس»، على شكل آدمي في وضع الوقوف، عليه رسومات وكتابات فرعونية من الأمام بارتفاع 12 سم، يرجع للعصر الفرعوني، و4 عملات من المعدن مختلفة الأحجام ترجع للعصر اليوناني، ولوحة جدارية من الحجر الجيري عليها رسومات هندسية ترجع للعصر اليوناني، وقاعدة عمود من الحجر الجيري ترجع للعصر اليوناني.

تلقت مباحث الآداب معلومات من مصادر سرية تفيد بقيام روسيات بتزعم تشكيل تخصص في ممارسة الأعمال المنافية للآداب داخل أحد الفنادق، فتم تشكيل فريق بحث، وبمداهمة مكان البلاغ ألقي القبض على «الونا. ب»، و«مارجريتا. د»، ووجهت إليهما اتهامات بممارسة الدعارة من خلال شبكة روسية دولية تقوم بالنشر والإعلان عنها على مواقع شبكة الإنترنت وتتلقى طلبات راغبي المتعة على البريد الإلكتروني، ورقم الهاتف المحمول الموجود بالموقع.

انتقلت القوات الأمنية إلى الفندق الذي يُقيم التشكيل فيه بمنطقة النزهة، ومن خلال المتابعة والمراقبة تم ضبط «ياسر. ع»، أثناء خروجه من إحدى الغرف الموجود داخلها إحدى الروسيات وبسؤاله برر قدومه إليها برغبته في التأكد مما ورد بالمواقع الجنسية لعدم تصديقه حدوث ذلك بالبلاد وهو ما دعاه للاتصال بأحد الأرقام المنشورة على الموقع وتم تحديد الموعد والمكان، وبتفتيش المتهمات عثر بحوزتهن على مبالغ مالية كبيرة من فئات الدولار، واليورو، والجنيه المصري.

وبمواجهة المتهمات بما توصلت إليه التحريات أكدن اعتيادهن ممارسة الأعمال المنافية للآداب عن طريق الإعلان عن أنفسهن على شبكة الإنترنت، وتلقيهن رسائل من الشبكة بتحديد الموعد، والمقابل المادي، وأنهن استأجرن غرفة في الفندق لمقابلة راغبي المتعة مقابل 4000 جنيه في الساعة.

كما تم ضبط تشكيل عصابي يتزعمه مسجل شقي خطر يقوم بالحفر والتنقيب عن الآثار وبحوزته عدد من القطع التي يشتبه في أثريتها وأدوات الحفر.

وتبين أن المتهم يدعى «محمد. م»، عاطل، يقوم بالحفر خلسة بقصد البحث والتنقيب عن الآثار داخل مسكنه الخاضع لإشراف وزارة الآثار، فتم التنسيق مع مديرية أمن الجيزة، وبمداهمة مسكن المتهم ألقي القبض على 4 أشخاص بينهم طالبان أثناء التنقيب عن الآثار وبحوزتهم قطعة أثرية ترجع للعصر الفرعوني.

وتمكنت مباحث الآثار بالمنيا من ضبط عدد من القطع يشتبه في أثريتها ترجع للعصر اليوناني، بحوزة صاحب مخبز وآخر بقصد الاتجار فيها، وتبين أن المضبوطات عبارة عن تمثال من «الفيانس»، على شكل آدمي في وضع الوقوف، عليه رسومات وكتابات فرعونية من الأمام بارتفاع 12 سم يرجع للعصر الفرعوني، و4 عملات من المعدن مختلفة الأحجام ترجع للعصر اليوناني ولوحة جدارية من الحجر الجيري عليها رسومات هندسية ترجع للعصر اليوناني، وقاعدة عمود من الحجر الجيرى ترجع للعصر اليوناني.

تحررت المحاضر اللازمة، وباشرت النيابة التحقيقات.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...