السبت، 1 سبتمبر، 2012

متطرفون بسيناء يقطعون رأس شخص ويلقوها بالشارع

 
 قالت مصادر قبلية وأمنية في سيناء إن الجماعات المتطرفة بالمنطقة قطعت رأس مواطن وألقت بها في الطريق العام بمنطقة المقاطعة في وسط سيناء بزعم تواطئه مع إسرائيل هو وثلاثة آخريسن في اغتيال أحد عناصرها.
وقالت المصادر أن عناصر متشددة بالمنطقة حددت أربعة أشخاص، قالت إنهم تمكنوا من زرع لغم أرضي ونجحوا في اغتيال أحد عناصرها أثناء مروره على الطريق العام، وأن عملية الاغتيال جاءت بناء على تعاون بين الأربعة والموساد الإسرائيلي.
وأضافت المصادر في تصريحات نشرتها صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية أن الجماعات المتطرفة نجحت في اختطاف اثنين من منفذي العملية، وأن اثنين آخرين تمكنا من الفرار إلى داخل الأراضي الإسرائيلية بعد أن علما بملاحقة الجهاديين لهما، وتابعت المصادر أنه تم إلقاء رأس أحد المختطفين بالطريق العام فيما لا يزال مصير بدوي آخر محتجز مجهولا حتى الآن.
وقتل إبراهيم عويضة، وهو متطرف مطلوب لدى أجهزة الأمن المصرية، في وقت سابق، في انفجار لغم أرضي في منطقة المقاطعة التابعة للقسيمة بالقطاع الأوسط من سيناء.
وعلى الجانب الأمني، عثرت أجهزة الأمن أمس، على ثلاث جثث لمهاجرين أفارقة ملقاة بمنطقة جبلية قرب الحدود بين مصر وإسرائيل وعليها آثار تعذيب تسببت في الوفاة.
وقالت مصادر أمنية إن الجثث لرجلين وسيدة وهم لا يحملون أي هويات تدل على شخصيتهم، مضيفة: أنه تم نقل الجثث الثلاث وهي لأشخاص مجهولي الهوية، حيث لا توجد أي أوراق تدل على شخصيتهم إلى مشرحة مستشفى العريش.

هام جدا رجاء عدم التعامل مع المواضيع او التعليقات غير الموجوده من مدير او مشرف فى الموقع

يا ريت الكل يعمل شير للموضوع ده



Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...