السبت، 8 سبتمبر، 2012

مصرع شاب على أيدى أهل عشيقته وأسرته تشعل النيران فى منزلها

 
قررت نيابة مركز المنصورة برئاسة محمد الحفنى مدير النيابة عرض المتهمين الخمسة فى قضية قتل أحد الأشخاص فى المحضر رقم 18217 جنح مركز المنصورة صباح باكر على النيابة بعد الانتهاء من التحريات وأمرت أيضا بتسليم الجثة لذويها ودفنها.

وكان اللواء مصطفى باز مدير أمن الدقهلية تلقى إخطارا من الرائد رامى الطنطاوى رئيس مباحث مركز المنصورة يفيد بوفاة وليد شهاب الدين 27 عاما "سائق والمقيم بمنية سندوب "وذلك نتيجة إصابته بطعنات فى أجزاء متفرقة من جسده وأيضا وصول طارق على 24 عاما "مالك لمحل كاوتشوك "المستشفى الدولى" فى حالة حرجة وذلك لعلاقتهم غير الشرعية بشيماء إبراهيم البيومى 23 عاما المقيمة بعزبة حراز التابعة لقرية شاوه أثناء سفر زوجها للخارج .

وألقت الشرطة القبض على الزوجة التى قامت بالإعتراف بعلاقتها غير الشرعية مع القتيل والمصاب إلا أن والد القتيل إتهم كلا من مسعد صادق بركات 59 عاما ونجليه محمد 25 عاما وإسلام 21عاما وكذا المصاب طارق والزوجة الخائنة حيث قاموا بإستدراج المجنى عليه والتعدى عليه وقتله لخلافات سابقة بينهم.

وأكد والد القتيل أن إبنه قام بالإتصال به طالبا النجدة من هؤلاء حيث قاموا بالتعدى عليه حتى سالت منه الدماء وفور وصول والده كان قد فارق الحياة .

وذكر أحد جيران القتيل أنه شاهد هؤلاء الخمسة أثناء زيارتهم القتيل وإصطحبوه إلى المنزل وقاموا بقتله وإلقاء جثته أمام المنزل وإتصل أحدهم بزوج أخت القتيل يخبره بأن وليد لقى مصرعه أمام منزل الزوجة الخائنة .

ومن ناحية أخرى قام العشرات من أهالى القتيل بالتوجه إلى عزبة حراز وقطعوا الطريق أمام العزبة وأحرقوا منزل الزوجة الخائنة والمتهمين وذلك عقب دفن جثمان القتيل اليوم.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...