السبت، 15 سبتمبر، 2012

بعد اعتراض الجميع على بيع غواصتين حربيتين لمصر رد قوى من وزير الدفاع الألماني

 
وزير الدفاع الألماني: ليس لأحد الحق في الاعتراض على بيع غواصتين حربيتين لمصر

أعلن وزير الدفاع الألماني، توماس دو ميزيير، في مقابلة نشرتها صحيفة ألمانية، السبت، رفض بلاده لأي اعتراضات على صفقة ألمانية محتملة لبيع غواصتين لمصر. وقال الوزير لصحيفة «فرانكفورتر روندشاو» عندما طلب منه التعليق على صفقة البيع المحتملة لغواصتين هجوميتين طراز 209 :«ما من دولة في العالم لها حق الاعتراض على قرارات الحكومة الألمانية». وردا على سؤال حول ضغوط إسرائيلية لعدم المضي في الصفقة كرر القول: «ليس لأحد الحق في الاعتراض». غير أن الوزير أقر بأن مصر «ليست مستقرة بالقدر الذي أرغبه»، مشددا على أن هذا «رأي خاص»، وأنه «لا يتعلق بأي صفقة محتملة بشأن غواصات». وتتطلب صفقات بيع الأسلحة الألمانية لدول أجنبية موافقة لجنة أمنية فيدرالية لا يتم نشر مناقشاتها وقراراتها. وكشف موقع صحيفة «دير شبيجل» الأسبوعية على الإنترنت، الثلاثاء الماضي، أن اللجنة تستعد لمناقشة صفقة البيع المقترحة مجددا، رغم إعطائها الضوء الأخضر في نوفمبر 2011. وتم الكشف للمرة الأولى عن موافقة ألمانيا على تزويد مصر بغواصتين تعملان بالديزل والكهرباء من صنع شركة «تيسنكروب»، من قبل قائد البحرية المصرية أسامة الجندي قبل أسبوعين في صحيفة مصرية. وبعد بضعة أيام على ذلك نقلت صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية عن مصادر حكومية قولها إن هناك «تدهورا ملحوظا في العلاقات بين إسرائيل وألمانيا» بسبب الصفقة. ونفت الحكومة الألمانية لوسائل الإعلام المحلية أي انتكاسة في العلاقات ورفضت في نفس الوقت التعليق على الصفقة المحتملة. وكانت برلين في يوليو الماضي قد أثارت جدلا بسبب بيعها 200 دبابة ليوبارد للسعودية، وتصر ألمانيا باستمرار على أن أي صفقة بيع أسلحة لحكومات أجنبية مشروطة بأمن إسرائيل واحترام حقوق الإنسان 

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...