الثلاثاء، 18 سبتمبر، 2012

أعضاء بالكونجرس يجهزون مشروع قانون لقطع المساعدات عن مصر

 
الرئيس مرسى
مفاجأة .. أعضاء بالكونجرس يجهزون مشروع قانون لقطع المساعدات عن مصر.. وأقباط المهجر يحشدون لمظاهرات ضخمة ضد زيارة مرسى لواشنطن.. السفارة المصرية رصدت تحركات منظمات أمريكية للاحتجاجات ضد الرئيس
بدأ عدد من نواب الكونجرس الأمريكى التجهيز لمشروع قانون يمنع تقديم الولايات المتحدة الأمريكية مساعداتها لمصر، خاصة بعد الأحداث الأخيرة والتى شهدت محاولة اقتحام ومحاصرة سفارة أمريكا بالقاهرة، وتعريض حياة أفراد دبلوماسيها للخطر.

وكشفت معلومات أن عددا من أقباط المهجر تربطهم علاقات وثيقة بعدد كبير من أعضاء الكونجرس كثفوا من اتصالاتهم خلال الأيام القليلة الماضية، لتأليبهم ضد مصر، وتصعيد موقف بلادهم ضد القاهرة ومنها قطع المساعدات عنها فى هذه الفترة الصعبة، التى يواجه فيها الاقتصاد المصرى تدهورا كبيرا، كما طالبوهم بعدم عودة السفيرة الأمريكية آن باتريسون من جديد للقاهرة، وتصعيد الحرج ضد النظام السياسى المصرى.


وأوضحت المصادر أن نشطاء بارزين بين صفوف أقباط المهجر قرروا استغلال أحداث محاصرة السفارة الأمريكية بالقاهرة، لإحداث شرخ وتصدع فى العلاقة بين الإدارتين، خاصة وأن أقباط المهجر كانوا منزعجين من التقارب بين جماعة الأخوان المسلمين ودوائر صنع القرار فى البيت الأبيض، وأن هناك _ حسب زعمهم _ من الاتصالات والتنسيقات فى المواقف وفتح أفاق كبيرة للتعاون بين القاهرة وواشنطن، وبرهنوا على ذلك، قيام وفد رجال الأعمال الأمريكى الكبير بزيارة مصر مؤخرا، وأجروا العديد من الاتفاقيات والصفقات بعد سلسلة مكثفة من الاجتماعات وتبادل وجهات النظر والحصول على رسائل مطمئنة عن الوضع السياسى واستقراره تحت مظلة الإخوان المسلمين.


وأضافت المصادر القريبة من صفوف أقباط المهجر، أنهم التقوا عددا من نواب الكونجرس، خاصة من أعضاء لجنة الحريات، للتنسيق فى كيفية التصعيد ضد مصر والترتيب لاتخاذ الإجراءات اللازمة لقطع المساعدات عن مصر، والمشاركة فى المظاهرات والاحتجاجات التى سينظمونها اعتراضا على زيارة الدكتور محمد مرسى رئيس جمهورية مصر العربية خلال زيارته لأمريكا يوم 24 سبتمبر الجارى.


وفى هذا الإطار حذرت مصادر دبلوماسية مصرية من التدابير التى يتخذها نشطاء أقباط فى أمريكا وأوربا لتنظيم مظاهرات احتجاجية حاشدة ضد"مرسى" أثناء زيارته لواشنطن، والتدليل على هذه المعلومات ما ذكره السفير يوسف زادة، قنصل مصر العام، لدى نيويورك، فى مداخلة هاتفية، للإعلامى وائل الإبراشى، فى برنامج العاشر مساءًا، السبت الماضى من أن لديه معلومات عن اعتزام منظمات أمريكية، تنظيم مظاهرات ضد الرئيس محمد مرسى، بالتزامن مع زيارته للولايات المتحدة، وأنه قدم هذه المعلومات للسلطات الرسمية، مشيراً إلى أن تلك المنظمات تقول أن لها مطالبا وتريد توصيلها للدكتور مرسى.


وأشارت المعلومات إلى أن السفارة المصرية قدمت لمؤسسة الرئاسة، التقرير بشكل رسمى عن الاتصالات والترتيبات التى يجريها بعض أقباط المهجر، مع منظمات حقوقية أمريكية للمشاركة فى الاحتجاجات ضد زيارة مرسى للولايات المتحدة الأمريكية، وأن هناك تنسيقا يتم الآن مع الجاليات المصرية فى نيويورك، لافتا إلى أنه تم إخطار الرئاسة بتلك الاستعدادات، وأن الرئيس مرسى سوف يلتقى بعدد من أعضاء الجالية المصرية دون تفرقة أو تحديد شخصيات مختارة.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...