الثلاثاء، 18 سبتمبر، 2012

مصر تطالب بانضمام إسرائيل لمعاهدة منع الانتشار النووي

 
أكد رئيس الوفد المصري لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية خالد شمعة سفير مصر لدى النمسا وممثلها أمام المنظمات الدولية أن منطقة الشرق الأوسط تعد حالة خاصة بالنسبة لجهود المجتمع الدولي الهادفة إلى السيطرة على السلاح النووي، لافتا إلى أن هذا الموقف يتضح من التوافق الذي أبدته الدول المشاركة في مؤتمر مراجعة معاهدة منع الانتشار النووي عام 2010 والقرار الخاص بتنظيم مؤتمر لمناقشة إنشاء منطقة خالية من السلاح النووي وأسلحة الدمار الشامل في عام 2012 ، مطالبا هيئة الطاقة الذرية بالمساهمة في الإعداد لتنظيم هذا المؤتمر.

وقال السفير شمعة خلال كلمة مصر التي ألقاها أمام المؤتمر السنوي العام السادس والخمسين المنعقد حاليا بمقر منظمة الأمم المتحدة بالعاصمة فيينا أن مصر ترحب بالتطور الإيجابي إزاء مصداقية الوكالة نحو تحقيق الهدف الخاص بإنشاء منطقة شرق أوسط خالية من السلاح النووي وتطبيق اتفاقية منع الانتشار النووي على المنشآت النووية في الشرق الأوسط ، منتقدا عدم اتخاذ إسرائيل أي خطوات في هذا الشأن.

وشدد على ضرورة التعاطي مع القرار الصادر في هذا الشأن لتحسين الأمن والسلام في المنطقة ، لافتا أن الوكالة هي الطرف المعني بتنفيذ إجراءات التحقق.

وأعلن أن مصر ترغب في التقدم بمشروع قرار لتطبيق معاهدة منع الانتشار النووي في منطقة الشرق الأوسط انعكاسا للاهتمام الدولي المتزايد لتحقيق عالمية المعاهدة من خلال انضمام إسرائيل إلى المعاهدة وخضوع جميع منشآتها لإشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

كما أعرب السفير شمعة عن تقدير مصر للجهود التي تقوم بها الوكالة لتحقيق الهدف الخاص بإنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية في الشرق الأوسط وجهودها للاستفادة من تجارب المناطق المنزوعة الأسلحة النووية ، داعيا إلى تطلع مصر لاستكمال الجهود في هذا الشأن.
 

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...