الاثنين، 17 سبتمبر، 2012

ربة منزل تتهم مدير مستشفى وطبيب بسرقة كليتها خلال جراحة استئصال الطحال

 
اتهمت ربة منزل أحد الأطباء ومدير مستشفى بنها الجامعي بسرقة كليتها أثناء دخولها المستشفى في حادث سيارة منذ 5 سنوات، حيث قرر الطبيب وقتها استئصال الطحال، ولكنها فوجئت منذ أسبوع بآلام في البطن، وعندما ذهبت للكشف في مستشفى بنها العام فوجئت بأنها بكلية واحدة، فحررت محضرا بالواقعة واتهمت مدير مستشفى الجامعة وطبيب آخر بسرقة الكلية، وتولت النيابة التحقيق.

وكان المقدم عبدالله جلال، رئيس مباحث قسم بنها، قد تلقى بلاغا من صفية سمير أحمد (45 سنة)، ربة منزل، تتهم فيه مدير مستشفى الجامعة وطبيب آخر بالمستشفى بسرقة كليتها.

تم إخطار اللواء أحمد سالم جاد، مدير الأمن، وتبين للواء محمد القصيري، مدير المباحث، والعميد أسامه عايش، رئيس المباحث، أن الواقعة ترجع إلى عام 2007، عندما دخلت المجني عليها إلى المستشفى في حادث تصادم، وقرر أحد الأطباء أنها يجب أن تجري عملية جراحية لاستئصال الطحال، وتم إجراء الجراحة بالفعل بعد أن وَقَّعَ زوجها على إقرار بذلك، وبعد 5 سنوت من إجراء العملية شعرت بآلام في البطن، فتوجهت بصحبة زوجها إلى مستشفى بنها العام، وبتوقيع الكشف الطبي عليها تبين أنها بكلية واحدة.

على الفور تقدمت المجني عليها ببلاغ تتهم فيه مستشفى الجامعة بسرقة الكلية، وحررت المحضر رقم 4100 إداري قسم بنها، وأمرت النيابة بعرض المجني عليها على إحدى المسشتفيات الحكومية للكشف عليها، واستدعاء الطبيب الذي أجرى لها عملية استئصال الطحال، واستدعاء مدير مستشفى الجامعة، لسؤالهما في الواقعة

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...