الأحد، 16 سبتمبر، 2012

الافراج عن منتج الفيلم المسيء للرسول بعد استجوابه

 
استجوبت شرطة لوس أنجليس المنتج المفترض لفيلم “براءة المسلمين” المسيء للإسلام، الذي أثار تظاهرات احتجاجية في العالم الإسلامي، وذلك بهدف التأكد من احترامه لشروط إطلاق سراحه المشروط الذي يخضع له، كما أعلن متحدث باسمها. وقال المتحدث باسم الشرطة دون والكر إن نقولا باسيل نقولا “اقتيد بسيارة” من قبل الشرطة من منزله في سيريتوس بكاليفورنيا، بعيد منتصف الليل إلى مفوضية الشرطة للاستماع إلى أقواله. وقالت القناة المحلية لشبكة “إن بي سي نيوز” إن نقولا، الذي تعتبر وسائل الإعلام الأميركية أنه الكاتب المحتمل للفيلم المسيء للإسلام، غادر منزله مرتدياً معطفاً وقبعة ووشاحاً ونظارات. وبحسب مسؤولين فإن المحققين الفدراليين أرادوا التحقق من أن نقولا لم ينتهك شروط إطلاق الذي يخضع له، وقد غادر مفوضية الشرطة بعد فترة وجيزة من دون أن ترشح أي معلومة عما دار داخل المركز. وكان نقولا أمضى عقوبة بالسجن لمدة عام بعد أن أقر بحيازته مخدر الميثامفيتامين وبنيته أيضاً في انتاجه في 1997.


Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...