الأربعاء، 12 سبتمبر 2012

وزير الخارجية الفرنسي يحذر من تهديدات إرهابية تستهدف أوروبا

 
وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس
حذر وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، اليوم، من وجود "تهديد دائم" بوقوع أعمال إرهابية ضد أوروبا من قبل مجموعات مسلحة، مثل تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، الذي عزز مواقعه في منطقة الساحل الإفريقي.
وقال فابيوس، فى مقابلة مع عدد من وسائل الإعلام الفرنسية من بينها صحيفة "لوموند" و"وكالة الأنباء الفرنسية" وشبكة "فرانس أنفو"، اليوم الأربعاء، "قد يقع،
إذا لم نتحرك، هذا النوع من المخاطر، وبالتالي فإننا ملزمون بالتحذير منه".
وأضاف رئيس الدبلوماسية الفرنسية "نحن متيقظون جدا لأن هناك تهديدا دائما، ولأن القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي تعززت للأسف في منطقة الساحل وبصفة خاصة بدولة مالي".
وأشار إلى أن الجزء الأكبر من شمال مالي يحتله "ارهابيو تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي وشركاؤهم الذين يحملون أسماء أخرى"، واصفا هذا الأمر بأنه "خطير للغاية".
وتابع فابيوس "الإيديولوجية المتطرفة لهذه المجموعات تدفعها إلى تدمير أو على أي حال الى توجيه ضربات في أوروبا وفي فرنسا"، مشددا على "ضرورة الاهتمام بمصير الرهائن الفرنسيين المحتجزين فى منطقة الساحل"، إلا أنه لم يتطرق إلى مزيد من التفاصيل فى هذا الصدد.
وأكد وزير الخارجية الفرنسي ضرورة الاهتمام بمساعدة مالي والدول المجاورة على حماية نفسها، مشيرا إلى أن هذه القضية "سيتم بحثها خلال مؤتمر دولي بشأن الساحل برئاسة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، والذي من المتوقع أن يعقد فى 26 سبتمبر الجاري بنيويورك على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة".

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...