الخميس، 13 سبتمبر، 2012

العالم يتصارع على الحمار المصري

 
 أثار خبر طلب الحكومة الإسرائيلية شراء 100 ألف حمار مصري بالمبلغ الذي تحدده مصر دهشة الكثيرين ممن قرأوا ذلك الخبر على المواقع الإخبارية حتى اعتبره البعض مجرد شائعات من بين الكثير من الشائعات التي ترددت في الفترة الأخيرة.

إلا أن “وليد صبحي جنيدي” -المدرس بكلية الطب البيطري جامعة كفر الشيخ- أكد صحة الخبر موضحاً أن هناك عدد من الأبحاث العلمية التي يتم إجرائها حالياً تُشير إلى وجود مادة فعالة بجلود الحمير تساعد في علاج السرطان.

طلب استيراد الحمير المصرية من جانب الحكومة الإسرائيلية لم يكن هو الطلب الوحيد من نوعه، حيث أرسلت شركة يابانية متخصصة في إنتاج الأدوية طلباً لشراء مليون حمار في عهد الدكتور كمال الجنزوري -رئيس الوزراء السابق- بسعر 500 دولار للحمار الواحد قابلة للزيادة بما يعادل ثلاثة أضعاف سعره في مصر، وهو الأمر الذي قوبل بالرفض في المرتين.

الشركة اليابانية كانت أعلنت عن إجرائها عدداً كبيراًَ من الأبحاث على أنواع كثيرة من الحمير، ولكنها وجدت أن الحمار المصري هو الأنسب لصناعة ذلك العلاج بفاعلية أكبر نظراً لسماكة جلده وغنائه بالمواد المطلوبة التي تتناسب مع طبيعة الجو الحار في مصر.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...