الأحد، 16 سبتمبر، 2012

يستخدمن أنوثتهن بشكل كبير .. مقاتلات الموساد يروين قصص عملهن وتدريباتهن

 
 أجرت المراسلة العسكرية الاسرائيلية "راز شخنيك" مقابلات غير مسبوقة مع 4 مقاتِلات من جهاز "الموساد"، واصفة إياهن بأنهن يصلن لأخطر الأماكن، ويشتركن في أجرأ العمليات، ويُعرضن حياتهن للخطر كل يوم، مشيرة إلى أن إحداهن تحمل شهادة دكتوراه في الآداب.

ونقلت "شخنيك" عن إحداهن قولها "نحن نستعمل أنوثتنا في عملنا الأمني بصورة كبيرة، وتوجد ألعاب إغراء وجذب ومحاولات إثارة الطرف الثاني، لكن الحد هو الإنفاذ الجنسي، بما يتضمنه ذلك من لحظات إثارة وخوف".


وبحسب موقع"قضايا مركزية" أضافت أنّ "المقاتِلات يعتمدن على التدريب والإجراءات لمضاءلة المخاطرة، وفي بعض الحالات النادرة تقع أخطاء، فنعتمد آنذاك على قدرتنا في ترتيب أمورنا، ولذلك مع مرور الزمن ينشأ جزء من الثقة بالنفس من الإعداد، مما يمنحنا القدرة على مجابهة غير المتوقع"


. وقالت أخرى إنّ "العمل العملياتي صعب جداً في المستوى العائلي والشخصي، لأنه يجبرنا على العيش طول الوقت في عالمين: الواقع الحقيقي والعالم الموازي، ما يحتم عليّ أن أكون قادرة على قراءة أوضاع اجتماعية وأحوال عملياتية، ونحن نتدرب في الجهاز طول الوقت على العيش في حياة مزدوجة".

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...