الاثنين، 17 سبتمبر، 2012

أسرة منتج الفيلم المسىء للرسول تغادر منزلها أثناء الليل

 
غادرت أسرة منتج الفيلم المسىء للإسلام منزلها فى كاليفورنيا منتصف الليل، فى سرية تامة، وإلى مكان غير معلوم لأحد.

وقال متحدث بإدارة الشرطة فى لوس أنجليس، إن أسرة نيقولا باسيلى نيقولا غادرت منزلها فى سيريتوس مساء أمس الاثنين، والتقت الأسرة بنيقولا وانتقلوا إلى مكان لم يكشف عنه.

وارتدى نيقولا ملابسا ثقيلة، لإخفاء مظهره عندما غادر المنزل مطلع الأسبوع، وتم استجوابه من قبل ضباط التحقيق الفيدراليين، الذين يحققون فى قضية ترجع إلى عام 2010 اعترف فيها بتهمة الاحتيال على أحد البنوك.

وقالت السلطات الفيدرالية، إن نيقولا هو الشخصية الرئيسية وراء الفيلم الذى يسىء للإسلام، وأثار موجة من أعمال العنف ضد السفارات الأمريكية فى الشرق الأوسط والعديد من الدول الإسلامية.
 

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...