الأحد، 2 سبتمبر، 2012

تفاصيل محاكمة 20 رجلا اغتصبو فتاة عمرها "11 عاما

 
 نهارت ابنة 13 عاماً ذكرت السلطات الأميركية أنّ 20 رجلاً اغتصبوها جماعياً عندما كانت في الحادية عشر من عمرها، عندما شاهدت في قاعة المحكمة في تكساس شريط فيديو يظهر واحداً من سلسلة اعتداءات جنسية طالتها بحسب الديلي ميل.

وشهدت الفتاة التي لم تكشف السلطات عن هويتها ضد إريك مكغوين (20 عاماً) في أول جلسة محاكمة للقضية الصادمة التي اشترك في ارتكابها 20 رجلاً عرضوا الفتاة لأبشع أنواع الإستغلال الجنسي السادي حيث اغتصبوها في بعض المرات اثنين اثين وباستخدام زجاجة جعة أيضاً.


ومكغوين من بين 14 متهماً بارتكاب اعتداء جنسي ضد الفتاة في سلسلة من الهجمات التي جرت في حي صغير بكليفلاند في تكساس طيلة 4 أشهر عام 2010.



وقالت الفتاة في شهادتها إنّها أحضرت إلى “غرفة طفل” في بيت وقام مكغوين وآخرون بمعاشرتها جنسياً. وتبسمت الفتاة ريجينا التي شهدت تحت القسم، بعصبية وتابعت الإجابة على الأسئلة، لكنّها انهارت عندما عرض الإدعاء فيديو لها حيث كان شاب يعاشرونها من مؤخرتها خلال أحد تلك الإعتداءات.


وقالت إنّ الفيديو يظهر متهماً آخر يغتصبها. وتعرفت الفتاة على مكغوين في الفيلم حيث ظهر يضحك في الخلفية وهو يشجع المغتصب.


كما وصفت الفتاة منزلاً آخر أخذت إليه في تشرين الثاني (نوفمبر) 2010 حيث اغتصبت أيضاً، وسألها المدعي العام إن كان 20 شخصاً قد اغتصبوها هناك فجاوبت بالقول: “من المحتمل هذا”.


وشاهدت هيئة المحلفين لاحقاً صوراً لواقيات ذكرية مستخدمة، وأغلفة واقيات، وجدت داخل وخارج المنزل الخاص بحادثة تشرين الثاني 2010.


ورفض محامو مكغوين اعتماد الفيديو كدليل، أما هو فقد أنكر أن يكون قد لمس الفتاة، لكنّه لاحقاً انهار وأخبر المحققين أنّه مارس معها جنساً فموياً.

كما قال إنّ أحد المغتصبين انتهك عرض الفتاة باستخدام زجاجة جعة.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...