الاثنين، 20 أغسطس، 2012

إسرائيل تكشف عشق زوجة بيريز لمصر وزياراتها السرية لها

 
غزة - دنيا الوطن

كشفت وسائل الإعلام الإسرائيلية للمرة الأولى، عن العشق الغريب الذى كانت تحمله سونيا بيريز زوجة الرئيس الإسرائيلى شيمون بيريز إلى مصر، وزياراتها السرية العديدة لمصر من أجل السياحة والاستجمام، وذلك قبل وفاتها الجمعة الماضية عن عمر يناهز 87 عاما، متأثرة بسكتة قلبية.


وذكرت صحيفة معاريف ويديعوت أحرونوت وموقع "والا" الإخبارى، والقناة العاشرة للتلفزيون الإسرائيلى، أن سونيا بيريز كانت تعشق مصر، وتكن كامل الحب والتقدير للمصريين، وذلك على الرغم من أنها ليست من اليهود الذين ولدوا وعاشوا فى مصر ثم هاجروا لإسرائيل، ولكنها ولدت وعاشت فترة طفولتها فى أوكرانيا ثم هاجرت مع عائلتها إلى فلسطين التى كانت تخضع فى ذلك الوقت لسيطرة الانتداب البريطانى.


وأرجعت وسائل الإعلام الإسرائيلية، عشق سونيا بيريز لمصر وحرصها على زيارتها دائماً، إلى الفترة التى عملت فيها سونيا ممرضة فى المستشفى البريطانى بمصر، وهى الفترة التى أعقبت هجرتها لفلسطين عام 1931 ثم انضمامها للقوات المسلحة البريطانية خلال الحرب العالمية الثانية عام 1942، للعمل كممرضة بالمشفى البريطانى بمصر، ثم مشاركتها بجبهة القتال ضد ألمانيا النازية فى منطقة العلمين المصرية.


ونقل الإعلام الإسرائيلى التصريحات التى أكد فيها شيمون بيريز، للرئيس مبارك الذى اتصل به انذاك لتعزيته فى وفاة زوجته، أن سونيا بيريز كانت مولعة بمصر وتعشقها بشكل خاص، لهذا كانت تصر على زيارتها بشكل منتظم، هذا بجانب أنها كانت من أشد المؤيدين لعملية السلام مع مصر، قبل توقيع اتفاقية السلام بين القاهرة وتل أبيب عام 1978، وهذا لإيمانها بأن مصر "الجارة الأصيلة" لدولة إسرائيل.


ووفقا لما نقلته الإذاعة الإسرائيلية عن أقارب سونيا بيريز، أنهم عثروا عليها ميتة ظهيرة يوم الخميس الماضى، فى سرير شقتها في تل أبيب، وأرجعوا وفاتها إلى أنها كانت تعانى من أمراض ومشاكل فى القلب بعد تعرضها لأزمة قلبية قبل 20 عاما، مشيرين إلى أنها رفضت الانتقال إلى البيت الرئاسى منذ تولى زوجها منصبه وفضلت العيش بشقتها فى تل أبيب.


وأشارت وسائل الإعلام الإسرائيلية، إلى أن شيمون بيريز تلقى برقيات واتصالات عديدة من رؤساء وملوك ورؤساء وزرات، لتعزيته، وكان على رأس هؤلاء المعزيين، الرئيس مبارك انذاك حينما كان رئيسا لمصر.


وكما تلقى بيريز انذاك اتصالا من العاهل الأردنى عبد الله الثانى، الذى أكد له وقوف الأردن بجانبه فى مثل هذه الأوقات، والرئيس الأمريكى السابق بيل كلينتون وزوجته وزيرة الخارجية الأمريكية هيلارى كلينتون، التى أكدت أن سونيا بيريز كانت إنسانة مميزة، وأن الأمة الأمريكية كلها تشاطر بيريز الأحزان.


تزوج شيمون بيريز من سونيا جيلمان عام 1945، ويؤكد أنها"حب حياته الوحيد"، وأم أبنائه ال 3 وجدة أحفاده ال 8، وأنها ساندته بكل قوتها خلال حياته المهنية، سواء العسكرية عندما خدم بالجيش، أو بحياته الدبلوماسية عندما عمل بوزارة الخارجية، أو بحياته السياسية، عندما أصبح عضوا بالكنيست الإسرائيلى"البرلمان"، ثم أصبح رئيسا لوزراء إسرائيل، ثم رئيسا للكيان.
 

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...