الجمعة، 24 أغسطس، 2012

إدارة أوباما تضغط على مصر لكي تتعامل بشفافية مع إسرائيل

 
لاري كلينتون
قالت صحيفة واشنطن بوست إن إدارة أوباما تضغط على مصر لكي تتعامل بشفافية مع إسرائيل حول تحركاتها العسكرية في سيناء، حيث اتصلت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون هاتفيا بوزير الخارجية محمد كامل عمرو لبحث المسألة، وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية فيكتوريا نولاند إن "الاتصال جزء من المناقشات الأمريكية مع المسئولين الإسرائيليين والمصريين للإبقاء على خطوط الاتصال مفتوحة"، لكن المتحدثة لم تذكر شيئا عن اتصال مماثل بين كلينتون والجانب الإسرائيلي.
وأضافت نولاند أن "الولايات المتحدة تذكر المصريين بأهمية مواجهة التحديات الأمنية في سيناء بطريقة تعزز الأمن المصري في المقام الأول، لكنها أيضا سيكون لها تأثير إيجابي على أمن دول الجوار والمنطقة ككل، ونحن مهتمون بتنفيذ عمليات أمنية قوية، لكننا مهتمون أيضا بتواصل جيد بين مصر وإسرائيل في المستقبل".
وتابعت الصحيفة "رغم أن إسرائيل نفسها هدف لهجمات المتطرفين الإسلاميين التي تنطلق من سيناء، وأنها رحبت بالحملة العسكرية المصرية، يطالب المسئولون الإسرائيليون بضرورة أن تتم التحركات العسكرية المصرية من خلال التنسيق مع تل أبيب، مما يوفر لإسرائيل حق الاعتراض على استراتيجية الأمن المصرية في سيناء".
وأشارت الصحيفة إلى أن كلينتون تناولت في مكالمتها مع وزير الخارجية محمد كامل عمرو الوضع المالي غير المستقر وطلب مصر من صندوق النقد الدولي للحصول على قرض قيمته 4.8 مليار دولار، ونقلت عن نولاند قولها "نعتقد أن من المهم أن يعمل صندوق النقد الدولي مع المصريين على معالجة الفجوة الاقتصادية، ونتطلع إلى موافقته على القرض".

 

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...