الثلاثاء، 14 أغسطس، 2012

حريق في وحدات سكنية تابعة للجيش بجوار ميناء بورتوفيق

 
نشب حريق ضحم بعد انفجار غير معلوم المصدر فى الدور الرابع والخامس بعمارات الضباط السكنية التابعة للقوات المسلحة المجاورة لميناء بور توفيق بالسويس ، ولم يخلف الحريق اى خسائر بشرية وجميعها خسائر مادية وتشير التوقعات الأولية انها تتخطى الـ 500 ألف جنيه .
تلقى العميد “خالد بهجت “مدير أدارة الدفاع المدنى اخطارا بوقوع انفجار مدوى وحريق ضخم فى 4 وحدات سكنية غير بعمارة الضباط التابعة لقوات الجيش فى الدور الرابع والخامس ، بجوار ميناء بور توفيق وعلى الفور سارعت 5 سيارات اطفاء و4 سيارات أسعاف إلى مكان الحادث للسيطرة على الموقف .
من جانبه قال مدير إدارة الدفاع المدنى أن سبب الحريق غير معلوم وأنه لا يوجد خسائر بالارواح وجميع الخسائر مالية ، ونحن الأن فى مرحلة التبريد وتم السيطرة على الحريق واخلاء العمارة من باقى السكان خوفا عليهم حتى يتم انهاء عمليات التبريد .
هذا وقد انتقل قوت من مباحث المديرية وقسم شرطة السويس إلى موقع الحادث وأظهرت الماينة الاولة أن الخسائر تجاوزة الـ 500 ألف جنيه لحرق اثاثات الواحدات بالكامل الاربعة ، تم أخطار اللواء عادل رفعت مدير من السويس بالواقعة واخطرت النيابة العامة لتولى التحقيقات .

 

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...