الثلاثاء، 28 أغسطس، 2012

ربة منزل تقتل زوجها بمساعدة عشيقها وتدّعي تعرضه لسطو مسلح

 
 كشف ضباط مباحث مركز بلبيس غموض العثور على جثة عامل، بها العديد من الكدمات وطعنات نافذة بجميع أنحاء الجسم، وجرح قطعي غائر أسفل الأذن اليسرى، بعد ادعاء زوجته قيام مسلحين باقتحام المنزل وسرقتهما بالإكراه وقتل الزوج عند مقاومتهم، حيث تبين قيام الزوجة بالتخلص من زوجها بمساعدة عشيقها.

تلقى اللواء محمد كمال جاد، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من الرائد عمرو سويلم، رئيس مباحث بلبيس، يفيد بورود بلاغ من فاطمة عبد المجيد عبد الحميد، 25 سنة، ربة منزل، بقيام مسلحين باقتحام منزلها بقرية سندنهور التابعة لمركز بلبيس، وقتل زوجها علي عيد إبراهيم علي، 28 سنة، عامل، عندما محاولته مقاومتهم.

تم تشكيل فريق بحث بقيادة اللواء علي أبو زيد، مدير المباحث الجنائية، وتبين من التحقيقات الأولية كذب ادعاء الزوجة، وأنها وراء ارتكاب الجريمة بمساعدة عشيقها عبد الحفيظ سلامة، 26 سنة، مقيم بقرية «حفنة» مركز بلبيس.

وأفادت التحريات بأن الزوجة ارتبطت بعلاقة آثمة مع العشيق، واتفقت معه على التخلص من الزوج حتى يتمكنا من الزواج، فأخفت الزوجة عشيقها داخل المنزل في ساعات متأخرة، ثم قام بالتعدي على زوجها أثناء نومه حتى أرداه قتيلًا، ثم صرخت الزوجة لإيهام أسرة زوجها بأن مسلحين دخلوا المنزل وقتلوه، ثم لاذوا بالفرار.

تم ضبط الزوجة، وبمناقشتها اعترفت بما أسفرت عنه التحريات، وأنها اختلقت قصة السرقة بالإكراة لإبعاد الشبهة عنها، وتم التحفظ على السلاح المستخدم في الجريمة، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 6306، إداري المركز، لسنة 2012.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...