الأربعاء، 22 أغسطس، 2012

واشنطن قرار تطبيع مصر مع إيران أمر سيادى

 
قالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، فيكتوريا نولاند، الأربعاء، إن «تطبيع مصر لعلاقاتها مع إيران قرار سيادي لمصر وهي التي تتخذه بنفسها»، مشيرة إلى أن «العديد من الدول لديه علاقات مع إيران، بما في ذلك عدد من حلفاء الولايات المتحدة الذين ترتبط معهم بمعاهدات، وهم يستخدمون تلك الفرص لتوضيح الأمور للإيرانيين».
وأضافت «نولاند» خلال المؤتمر الصحفي للخارجية الأمريكية، في ردها على سؤال بشأن ما إذا كان لدى واشنطن أي قلق فيما يتعلق بتطبيع مصر لعلاقاتها مع إيران أم أنها تعتبر أن هذا حق لمصر، أن «رسالة واشنطن للقادة الذين يتوجهون إلى طهران للمشاركة في قمة حركة عدم الانحياز هي أنه ينبغي اغتنام هذه الفرصة للتعبير للإيرانيين عن جميع شواغلنا حول المسار الذي يسيرون فيه، وعن الفرصة التي يقدمها لهم المجتمع الدولي بشأن برنامجهم النووي، وأنه ينبغي عليهم الاستفادة جيدا من الوقت وجميع المسائل الأخرى».
وفي ردها على سؤال بشأن ما إذا كانت هناك مشكلة تنتج عن مشاركة مصر في قمة «حركة عدم الانحياز»، أم أن هناك وجهة نظر وجيهة لحضورها، قالت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، «كما قلنا من قبل، فإننا نأمل أن تقوم جميع الدول التي تختار الذهاب إلى القمة بتوضيح الأمور للإيرانيين عندما يكونون هناك».
كان وزير الخارجية الإيراني، علي أكبر صالحي، أكد أهمية الزيارة التي يعتزم الرئيس محمد مرسي القيام بها إلى طهران وعزم إيران على استئناف العلاقات الدبلوماسية مع 

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...