الخميس، 23 أغسطس، 2012

بالصورة أب يحمل ابنته المعاقة فى سباق جرى «هى قلبى وأنا قدماها»

 
قد يبكى الآباء كثيراً وقد تنهار الأمهات وقد تسود الحياة أمام كثير من العائلات إذا رزقت بطفل معاق ذهنياً، ولكن الأب البريطانى ريك فان بيك لم يكن كذلك، أصر على حق ابنته فى أن تحيا سعيدة رافعاً شعار «هى قلبى وأنا قدماها». كرس هذا الأب نفسه للمشاركة فى سباق الترياتلون المحلى وهو يحمل ابنته المراهقة المصابة بشلل دماغى أصابها بعد شهرين من ولادتها، وذلك لمجرد أنها تحب الهواء الطلق، والترياتلون هى لعبة أولمبية شهيرة تتكون من ثلاث مراحل: الجرى، سباق الدراجات والسباحة، بحسب جريدة الديلى ميل البريطانية. هذا الأب الذى سخر نفسه لابنته أتم سباق ترياتلون كاملاً؛ حاملاً ابنته البالغة من العمر 13 عاماً خلال جريه على الأرض وسباحته فى الماء وركوبه الدراجة من أجل أن تتمكن من متابعة هذا الحدث الرياضى. وقد أدى تصرف بيك مع ابنته ماديسون بالعديد من الناس إلى أن يطلقوا عليه لقب «أب القرن». ولكنه ليس السباق الأول من نوعه الذى يشارك فيه فان بيك ضمن «فريق مادى» الذى يتكون منه وابنته شارك فيما يزيد على 70 حدثاً رياضياً. وكان آخر سباق يخوضه فريق مادى سباق ترياتلون بمدينة سانفورد، قطع فيه الأب وابنته معا 0.3 ميل سباحة، 12.4 ميل بالدراجة وركضوا مسافة 3.1 ميل، وتظهر مادى فى الصور بين ذراعى والدها وهما ينتقلان من مرحلة لأخرى فى السباق.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...