السبت، 25 أغسطس، 2012

يكتب اسم قاتله أمام النيابة قبل لفظ أنفاسه الأخيرة

 
كتب مبيض محارة أسماء من يعتقد أن أحدهم قام بذبحه أو دفع آخر لذلك قبل أن يلفظ أنفاسه، وذلك بسبب صعوبة أخذ أقواله.
وكان القتيل قد وصل إلى مستشفى العريش العام مذبوحاً بسكين، حيث أكد شهود العيان من جيرانه، أن شخصاً ما تعرف على المجنى عليه فى الميكروباص أثناء عودته إلى منزله بحى الصفا بالعريش، وطلب منه كوباً من الماء، وعندما استدار لإحضار الماء له عاجله بسكين كان يخفيه فى ملابسه، وذبحه من رقبته من الخلف، ثم لاذ بالفرار.

وتبين من التحقيقات التى باشرها أحمد نجيب، وكيل أول النيابة، أن المجنى عليه لم يتمكن من الإدلاء بأقواله لصعوبة حالته، فأحضر ورقة وقلم وطلب منه كتابة أسماء من يتهمهم بمحاولة قتله، وبصعوبة شديدة دوّن المجنى عليه بعض الأسماء ثم لفظ أنفاسه.

وقررت النيابة رفع البصمات، وطلب تحريات إدارة البحث الجنائى حول الواقعة والأسماء التى كتبها المجنى عليه قبل وفاته، كما صرحت بدفن الجثة، وأكدت التحريات الأولية، أن المجنى عليه قادم من إحدى محافظات الصعيد ويعمل "مبيض محارة"، وأنه يقيم فى شقة بمفرده بمنطقة حى الصفا بالعريش.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...