الأحد، 12 أغسطس، 2012

شاهد ماذا فعل صاحب صالة جيم

 
 صاحب «صالة جيم» يقتل طالبًا.. وأسرة القتيل تحرق منزل المتهم أنهى صاحب «صالة جيم» حياة طالب في مشاجرة بمدينة منيا القمح بالشرقية، بسبب تعدي الجاني على شقيق المجني عليه، وعندما علم أهالي القتيل بالواقعة توجهوا إلى مسكن القاتل وأشعلوا النيران فيه وفي «صالة الجيم» التي يمتلكها. تلقى العميد ماهر عمر، مأمور مركز شرطة منيا القمح، بلاغًا، السبت، بوصول «محمد. ط»، إلى مستشفى منيا القمح العام مصابًا بجرح طعني نافذ بالصدر، وتوفي عقب وصوله المستشفى. انتقل المقدم وليد عنتر، رئيس مباحث منيا القمح، للتحري حول الواقعة، وتبين أن مشاجرة قد نشبت بين المجنى عليه و«حمادة. س»، صاحب «صالة جيم»، بسبب تعدي الثاني بالضرب على شقيق الأول، وأثناء المشاجرة أخرج المتهم مطواة كان يخفيها بين طيات ملابسه وطعن بها الضحية عدة طعنات بالصدر، مما أدى لوفاته، وفر هاربًا. وعندما علمت أسرة المجني عليه بمقتله تجمعت مجموعة منهم وقرروا الانتقام من القاتل وأضرموا النيران فى منزله و«صالة الجيم» التى يمتلكها، وتمت السيطرة على الحريق بمعرفة الحماية المدنية. تحرر محضر بالواقعة، وأخطرت النيابه العامة التي تولت التحقيق باشراف المستشار أحمد دعبس، المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية، واستمعت النيابة لأقوال عدد من شهود الواقعة وطلبت تحريات المباحث وأمرت بسرعة ضبط المتهم.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...