الجمعة، 3 أغسطس، 2012

حضور مؤتمر مرسي بالأقصر يفقدون هواتفهم


 
و صل الاقصر عصر اليوم الرئيس محمد مرسى بعد ان أدي صلاة الجمعة بقنا، و قام الرئيس عند و صوله للاقصر بزياره معبدى الاقصر و الكرنك، دعما منه للسياحه.
و توجه مرسى بعد زيارته للاثار الى قاعه المؤتمرات الدوليه بالاقصر حيث التقى بعض ممثلى الاحزاب المختلفه و النقابات المهنية و المستقلة و الحركات السياسية و الثورية.

و ذكر مرسى فى كلمته التى القاها على الحضور بان الموسم السياحى الشتوي القادم سيشهد نسبة إشغال كبيرة بالأقصر، وأنه هناك استعدادات كبيرة لاستقباله، مؤكدا أن مصر مازالت آمنه مستقرة بفضل أبنائها الثوار، مؤكدا أن مصر مفتوحة للجميع وستظل الأقصر عاصمة السياحة والآثار.

كما وجه رسالة الى السائحين فى كل دول العالم لزياره مصر، مشيرا إلي أنها تفتح ذراعيها لضيوفها من كافة دول العالم قائلا :"ان القطاع السياحى فى مصر بكافة قطاعاته مستعدون لاستقبال الموسم السياحى الجديد الذى من المتوقع ان يشهد طفره كبيره ".
وطالب السائحون بان يشعروا بالامن والامان اثناءا تواجدهم فى مصر والا يخافوا، مؤكد ان الفترة القادمة ستشهد تواجد امنيا مكثفا.
و اصطف خارج قاعة المؤتمرات الدولية عدد من شباب ائتلاف الثوره بالاقصر و بعض الحركات المناهضة للاخوان المسلمين و هتفوا :"يسقط حكم المرشد "، كما طالب اخرون بالافراج عن المعتقلين فى احداث ثوره 25 يناير .
اما داخل قاعه المؤتمرات اختلف المشهد، حيث امتلات الصفوف الاولى باعضاء حزب الحرية و العدالهةو بعض المرشدين السياحيين و مديرى شركات السياحة.

و شهدت قاعه المؤتمرات قبل اللقاء مشادات بين اعضاء نقابة اصحاب البازارات السياحية و بعض اصحاب الشركات و ذلك بسبب تناول اصحاب البازارات لمشكله احتكار السائح الاجنبى من شركات السياحة و اتهام احد اصحاب الشركات لاصحاب البازارات السياحيه بانهم لصوص.


كما عم حالة من الاستياء جراء عدم السماح لاى من ممثلى الطوائف السياحية لعرض مشاكلهم و مقترحاتهم، حيث علل السكرتير العام لمحافظة الاقصر ذلك بان المحافظ سيقوم بعرض كل مشاكل الاقصر على الرئيس بالرغم من اعتراض اغلب الاقصريين على اداء المحافظ.

و فى نهايه اللقاء و بعد رحيل الرئيس فوجىء اغلب الحضور بفقد تليفوناتهم المحمولة التى امرهم الحرس الجمهورى بتركها مع امن القاعة.

 

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...