الثلاثاء، 21 أغسطس، 2012

قلق إسرائيلي بسبب الدبابات المصرية وقوات الصاعقة بسيناء

 
كشفت صحيفة معاريف الإسرائيلية النقاب عن إرسال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو برسالة إلى البيت الأبيض يطلب فيها بضرورة التنسيق معه قبل إدخال أي قوة من قوات المشاة أو الصاعقة المصرية إلى سيناء، خصوصا أن إدخال هذه القوات تحديدا دون التنسيق المسبق مع إسرائيل، يمثل انتهاكًا واضحًا لاتفاقية كامب ديفيد.

وتابعت الصحيفة خلال تقريرا لها أن رئيس الوزراء قد أرسل بصورة غير مباشرة إلى القاهرة برسالة أيضا يطلب فيها ضرورة إخراج الجيش المصري لجميع دباباته من سيناء فورًا.


وأوضحت الصحيفة :" أن نتنياهو يشعر بالقلق، وهو يعرف أن الرئيس المصري محمد مرسي لن يستجيب له إن خاطبه مباشرة، الأمر الذي دفعه إلى مخاطبة الأمريكان، خصوصا أنه يعرف أن الرئيس مرسي يدرك قيمة وأهمية العلاقات مع الولايات المتحدة، والأهم من هذا أنه يعلم تماما أن ثمن إغضاب الولايات المتحدة قد يكلف مصر فاتورة تصل قيمتها إلى 1.3 مليار دولار، هي قيمة المساعدات الاقتصادية السنوية التي تمنحها الولايات المتحدة إلى مصر سنويا، على حد قول الصحيفة".


كما أشارت الصحيفة إلى أن عددا من كبار المسئولين الإسرائيليين وحتى مع توجس نتنياهو من تعاظم القوة العسكرية المصرية في سيناء، يشيدون بالعملية العسكرية المصرية ، ويؤكدون أنها في النهاية تخدم أمن إسرائيل كما تخدم أمن مصر، خصوصا أن إسرائيل تعاني وبشدة من تعاون ما أسمته الصحيفة بالجماعات الإرهابية في غزة مع الجماعات الإسلامية في سيناء.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...