الثلاثاء، 21 أغسطس، 2012

شيفا الدبابات المصرية بسيناء ترعب إسرائيل

 
 أمجد أسامة
نقل الموقع الإخباري الإسرائيلي عن موقع صحيفة معاريف بالعبرية وصف نتنياهو لإرسال دبابات مصرية إلى سيناء دون موافقة إسرائيل بـ "الانتهاك الصارخ" لمعاهدة السلام 1979 بين البلدين.
وقال "مارك ريجيف" المتحدث باسم مكتب رئاسة الوزراء الإسرائيلية لـ“ARUTZ SHEVA” "نحن لن نعلق" على التقرير الإخباري.
وأورد الموقع ما تداولته صحيفة مصرية بأن البدو المحليين زعموا أن مصر أرسلت بالفعل عشرات الدبابات لشمال سيناء قرب الحدود الإسرائيلية، وقال أن التقرير لم يتم تأكيده، إلى جانب أن معظم وسائل الإعلام الأخرى قالت أن مصر تستعد لإرسال دبابات وطائرات وجنود إضافية لمكافحة الإرهاب المتفشي.
وقال الموقع أن خلايا الإرهاب المرتبطة بالقاعدة والبدو وإرهابي حماس سيطروا على شبه جزيرة سيناء في السنوات الأخيرة وخاصة منذ نهاية نظام مبارك، على حد قول الموقع.
وعلق مصدر مقرب لنتنياهو بأن التعزيزات المصرية المخطط لها، إذا لم تحدث بعد، فهي "انتهاك صارخ لمعاهدة السلام".
وذكر الموقع أن إدارة أوباما تتمتع بنفوذ على مر بسبب معونتها السنوية المقدرة بـ 1.3 مليار دولار، ومن هنا ناشد مكتب رئيس الوزراء نتنياهو البيت الأبيض كي يضغط على مصر لإيقاف نشر الجنود.
وأوضح الموقع أن إسرائيل تعلم أنه من مصلحتها أن يستطيع النظام المصري الجديد هزيمة الإرهابيين بالمنطقة، ولكنها تخشى أيضاً ألا تنجح مصر وأن يمتلك الإرهابيون الدبابات.
وأردف الموقع بالقول أن هناك قلق آخر ألا وهو أن مصر قد تبقى على تواجدها العسكري الجديد لمدة غير محدودة من الوقت وتؤسس "حقائق على الأرض" والتي من شأنها أن تمثل تغييرا فعليا في شروط المعاهدة، الأمر الذي يتطلب موافقة إسرائيلية لقوات إضافية.
وهناك قلق غير معلن يناوب كل إسرائيلي يتذكر حرب يوم الغفران (حرب أكتوبر)، بحسب الموقع، ألا وهو أنه من الممكن أن يمهد تجدد التواجد العسكري المصري بسيناء إلى حرب جديدة خاصة إذا هاجمت إيران أو حزب الله من الشمال.
وأشار الموقع إلى أن الرئيس المصري التابع لجماعة الإخوان المسلمين محمد مرسي من المقرر أن يزور إيران الأسبوع القادم من أجل إعادة بناء العلاقات مع طهران، برغم اعتراضات الولايات المتحدة.
وذكر الموقع ما كتبه مبعوث إدارة أوباما السابق في الشرق الأوسط دينيس روس بصحيفة الواشنطن بوست أمس (ورصده الدستور) أن الولايات المتحدة ينبغي أن توضح لمصر أنها إذا استمرت في انتهاك التزاماتها بموجب اتفقات كامب ديفيد فإنها تعرض التمويل الأمريكي لها للخطر.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...