الأربعاء، 22 أغسطس 2012

إسرائيل تصعِّد من لهجتها تجاه مصر

 
إسرائيل تصعِّد من لهجتها تجاه مصر.. وتزعم انتهاك القاهرة لـ "كامب ديفيد" بشكل سافر.. وتدعوها للمرة الرابعة لإخراج الدبابات والطائرات المقاتلة من سيناء
صعدت إسرائيل من لهجتها تجاه مصر بشكل كبير بسبب استمرار تواجد الدبابات والمدرعات المصرية فى شمال سيناء دون التنسيق معها، حيث زعم مسئولون كبار بالحكومة الإسرائيلية صباح اليوم، الأربعاء، أن القاهرة انتهكت اتفاق "كامب ديفيد" للسلام الموقعة بين البلدين عام 1979 بشكل سافر.

ودعت المصادر السياسية الإسرائيلية رفيعة المستوى مصر للمرة الرابعة على التوالى خلال الأسبوع الجارى لإخراج الدبابات والطائرات المقاتلة من سيناء، مدعية أن القاهرة قامت بانتهاك اتفاقية السلام من خلال إدخال الطائرات المقاتلة والدبابات والآليات المدرعة إلى سيناء بدون تنسيق مسبق معها.

وقالت الإذاعة العامة الإسرائيلية: إن تلك المصادر ألمحت إلى أن إسرائيل تتغاضى حتى تلك اللحظات عن هذه الانتهاكات لحساسية الموضوع وبسبب رغبتها فى أن تعمل القاهرة على القضاء على الإرهاب فى سيناء بشكل كامل.

وأوضحت الحكومة الإسرائيلية، عبر مسئوليها الذين لم تكشف الإذاعة العبرية عن هويتهم، أنه يجب على السلطات المصرية إخراج هذه التعزيزات العسكرية من سيناء فى نهاية العملية التى تنفذها ضد العناصر الإرهابية.

وقال الراديو الإسرائيلى: إن مصادر أمريكية رسمية أوضحت أن السلطات المصرية أكدت لواشنطن التزامها بمعاهدة السلام، مبينة أن القوات العاملة فى سيناء هدفها محاربة أوكار الإرهاب فقط.

وكانت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية قد ذكرت أن تل أبيب أرسلت رسالة شديدة اللهجة أمس، الثلاثاء، لمصر، تحثها فيها على ضرورة إخراج الدبابات التى لم يتم التنسيق معها على إدخالها إلى سيناء.

وأوضحت معاريف أن رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو، ووزير دفاعه، إيهود باراك، قد طلبا من البيت الأبيض والبنتاجون ووزارة الخارجية الأمريكية العمل على إخراج الدبابات المصرية من سيناء.

وأشار الصحيفة العبرية إلى أن مصر أدخلت إلى سيناء كتيبة دبابات مصرية مكونة من 19 دبابة، زاعمة أن القاهرة لم تطلب إذنًا مسبقًا أو أن يكون تنسيق تم مع إسرائيل لإدخال هذه الدبابات التى يحظر نشرها فى شمال سيناء، وفقًا للاتفاق العسكرى المرفق بالبند رقم 1 الملحق باتفاقية السلام المصرية الإسرائيلية.

وكانت تل أبيب قد جددت دعوتها للحكومة المصرية فى القاهرة لإجلاء جميع الأسلحة الثقيلة من دبابات ومدرعات ومدافع من سيناء عقب انتهاء العمليات العسكرية التى تقوم بها القوات المسلحة المصرية ضد منابع الإرهاب هناك.

وقالت القناة السابعة بالتليفزيون الإسرائيلى: إن إسرائيل مصممة على إزالة جميع الأسلحة المصرية الثقيلة من شمال سيناء. مضيفة أن الحكومة الإسرائيلية أرسلت مجددًا رسالة للقاهرة تدعوها فيها إلى سحب القوات عقب انتهاء العمليات مباشرة، وفقًا للبند رقم 1 المرفق باتفاقية "كامب ديفيد" للسلام الموقعة بين البلدين عام 1979.

الجدير بالذكر أن تل أبيب دعت القاهرة لأول مرة إلى سحب أسلحتها الثقيلة التى أدخلتها مؤخرًا إلى شبه جزيرة سيناء يوم 17 أغسطس الماضى، ثم جددت دعوتها عدة مرات حتى الآن

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...