الثلاثاء، 7 أغسطس 2012

أهالى تيرة يستقبلون جثمان شهيد رفح بالزغاريد


 
استقبل الآلاف من أهالى قرية "تيرة جثمان الشهيد حامد عبد العاطي 22 سنة حاصل على الثانوية الأزهرية، أحد مجندي القوات المسلحة والذي استشهد فى موقعة العسكري أثناء الإفطار في أحداث مجزرة رفح أول أمس الإرهابية بسيناء.
أودعوه داخل مجمع النور الإسلامي بالقرية انتظارا لوالده الذي لم يرافق الجثمان أثناء النقل بالطائرة وجاء مستقلا ميكروباص بعد ساعة من وصول الجثمان.
وتم خلالها الدعاء للشهيد وقراءة القرآن انتظارا للصلاة حال وصول والده وجاءت صلاة الجنازة حاشدة ثم حمله الشباب مرددين هتاف " لا اله إلا الله والشهيد حبيب الله" الله أكبر القصاص القصاص لجميع الشهداء.
وجاءت النساء لتبكي شهيد الغدر والخسة من مجرمين استحلوا دماء شباب طاهر أثناء الإفطار وفي شهر رمضان الكريم وجاءت أخريات مع الدموع لتعلن بالزغاريد وداع الشهيد لجنة الخلد.
أما أم الشهيد فكانت في حالات الانهيار والبكاء ورددت "منهم لله" وظلت تقول تاركني لمين وسايب شقتك وعروستك منتظراك يا قلبي منهم لله .. الله ينتقم منهم .. ضاع العريس قبل فرحة عشرين يوم فقط عايزه حقي وحق دمك ونظرت لأصدقائه الشباب فين حامد في ذهول احتسبتك عند الله أوعوا تسيبوا حق حامد مع السلامة يا ولدي مع السلامة يا حته من قلبي" وقد تواري جثمان الشهيد في مقابر العائلة بالقرية.


 

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...