الأحد، 5 أغسطس، 2012

أهالي رفح يكشفون عن هوية المسئول عن مذبحة الجيش المصري

بيـــان عاجل جدااااا من رئاسه الجمهوريه الان 
 غزة - دنيا الوطن
انتشرت معلومات بين جميع أهالي مدينة رفح، وسط حالة من الغضب الشديد، تفيد بمسؤولية تنظيم "جلجلة" الجهادي الفلسطيني عن مذبحة الجيش المصري، التي راح ضحيتها 16 جنديا و6 إصابات أخرى، فضلا عن الهجوم على الحدود الإسرائيلية.

وقال الأهالي الغاضبون، إن هذا التنظيم يحركه الموساد الإسرائيلي، مستدلين بالتصريحات الإسرائيلية قبل 24 ساعة والتي حذرت السياح الإسرائيليين من الوجود في سيناء لنية تنفيذ جماعات فلسطينية متطرفة عمليات إرهابية، متسائلين "كيف عرفت إسرائيل ذلك؟".

وقد رفض الأهالي دخول أي فلسطينيين إلى سيناء في الوقت الحالي؛ حيث تجمهر المئات على الشوارع الرئيسية لتفتيش السيارات بحثا عن أي فلسطيني دخل مصر بطريقة غير شرعية.

ويطالب الأهالي من وزير الدفاع التدخل سريعا لإنقاذ سيناء مما أسموه "مخططات الموساد الإسرائيلي لإثارة الرعب في سيناء لاحتلالها"؛ حيث يطالب الأهالي بإمداد سيناء بأعداد إضافية من الجيش المصري، وخاصة في منطقتي الشيخ زويد ورفح، وعودة الأمن في أسرع وقت ممكن.

ومن جهة أخرى، حلقت طائرات هيلوكبتر حربية مصرية في سماء مدينتي الشيخ زويد ورفح، لتمشيط المنطقة وملاحقة أي أهداف لها صلة بالعمليات الإرهابية التي استهدفت سيناء اليوم.

وفي وقت لاحق أكد مصدر فلسطيني مطلع لـ"الوطن"، تحرك مكثف لحكومة حماس للتحقيق في صحة دخول أعضاء من تنظيم "جلجلة الجهادي" المتواجد بغزة إلى سيناء، وصحة ضلوع التنظيم في عملية قتل الجنود.

وقال المصدر، إن حماس قامت بإغلاق الأنفاق المشتركة مع مصر برفح وقامت بفتح تحقيق موسع عن الذين عبروا إلى مصر خلال الأسبوع الحالي.

أكد المصدر على وجود اتصالات مكثفة بين الأجهزة السيادية المصرية وحكومة حماس لسرعة التعرف والتحقيق في صحة ضلوع فلسطينيين في مذبحة الجيش المصري جنوب رفح المصرية.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...