الثلاثاء، 28 أغسطس، 2012

أزمة دبلوماسية بين مصر وليبيا بسبب الاعتداء على المصريين

 
 «طرابلس» تتهم «القاهرة» بالتحريض.. والاعتداءات على العاملين المصريين تتوالى.. ومستشفى السلوم: الجثث المستخرجة لا علاقة لها بحادث الهجرة غير الشرعية كتب : الوطن تصوير : عمر زهيري منذ 18 دقيقة
3
 على قرية الروضة بالفيوم بعد غرق الضحايا
ظهرت بوادر أزمة دبلوماسية بين مصر وليبيا، ففى الوقت الذى تلقى فيه المستشار عبدالمجيد محمود، النائب العام، بلاغا من جمعية الشفافية الليبية تطالب فيه باسترداد أموال القذافى ورموز نظامه المهربة إلى مصر، نفى عمرو رشدى، المتحدث الرسمى باسم الخارجية، ما يتردد حول استخدام قناتى «الوادى» و«وطننا» للقمر الصناعى المصرى «نايل سات» لبث مواد تحريضية ضد ليبيا، موضحا أنهما تبثان على القمر «نور سات».
وصرح هشام عبدالوهاب، السفير المصرى لدى ليبيا، بأنه تلقى استغاثات من مصريين يشتكون من تعرضهم للضرب والاعتداء من قبل بعض عناصر الثوار الليبيين فى منطقة أبوسليم، وأصيب 11 من العمال بإصابات متوسطة، وأحدهم حالته حرجة، وأضاف أن كتيبة الثوار فى أبوسليم احتجزت 200 من المصريين من أبناء مركز «إطسا» بمحافظة الفيوم فى ساحة بمقر الكتيبة، وتم الإفراج عنهم لاحقا، وعادوا إلى منازلهم بعد تدخل السفارة. كما تم حبس 3 مصريين تدخلوا لفض المشاجرة التى حدثت بين العمال والثوار، ووعدت السلطات بالإفراج عنهم لاحقا.
وشهدت منطقة «الزاوية» فى ليبيا إصابة المواطن المصرى محمد عبدالوهاب أحمد شرف، بالرصاص بسبب خلافات مالية مع ليبى، ونُقل الشاب إلى مستشفى الزاوية، الذى يبعد عن طرابلس العاصمة 150 كيلومتراً، فى حالة خطرة، ورفضت الشرطة تحرير محضر بالواقعة، فيما أكد زملاؤه أن ساقه مهددة بالبتر بسبب انعدام الرعاية الصحية. وهدد شقيقه كمال بإحراق نفسه أمام قصر الاتحادية إذا لم يتدخل الرئيس محمد مرسى لحماية حياته.
فى سياق آخر، كشف تقرير مفتش الصحة فى مستشفى السلوم المركزى، عن أن الجثث الثلاث التى تسلمها المستشفى من خفر السواحل ليست لها علاقة بحادث غرق مركب الهجرة غير الشرعية المنكوب أمام السواحل الليبية بمنطقة البردى. وأوضح التقرير أن الوفاة وقعت قبل 3 أو 4 أيام؛ لأن الجثث متحللة تماماً، وأكدت مصادر مطلعة أن المعلومات المتوافرة تشير إلى أن المهاجرين المصريين كانوا على متن مركبين ليبيين صغيرى الحجم، وهما من المراكب السريعة التى تعمل فى تهريب البضائع من ليبيا إلى مصر.
كان الوزير المفوض عمرو رشدى، المتحدث باسم وزارة الخارجية، أكد أن السلطات الليبية أبلغت السفير أشرف شيحة، قنصل مصر العام فى بنغازى، بأنه تأكد لديها إنقاذ 32 مواطناً مصرياً من مركب الهجرة غير الشرعية الغارق، وبذلك يرتفع عدد الناجين إلى ٣٣ مواطناً.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...