الأحد، 26 أغسطس 2012

العاصفة إيزاك تتجه نحو ساحل أمريكا المطل على خليج المكسيك

 
اجتاحت العاصفة الاستوائية إيزاك جنوب ولاية فلوريدا الأمريكية برياح وأمطار غزيرة، الأحد، بعد اجتياحها الكاريبى مهددة بوقف معظم إنتاج النفط البحرى الأمريكى فى خليج المكسيك، وتعطيل خطط عقد اجتماع الحزب الجمهورى فى تامبا بولاية فلوريدا.

وقال المركز القومى الأمريكى للأعاصير، فى بيان، إن من المتوقع تحول ايزاك إلى إعصار من الفئة الثانية ووصوله ساحل خليج المكسيك بين فلوريدا ولويزيانا فى منتصف الأسبوع.

وتم إصدار تحذير من الإعصار بالنسبة لخليج المكسيك من لويزيانا وحتى مضيق فلوريدا بما فى ذلك مدينة نيو اورليانز التى دمرت عندما اجتاح الإعصار كاترينا المدينة فى 29 أغسطس 2005، ما أدى إلى قتل أكثر من 1800 شخص والتسبب فى أضرار بساحل الخليج بلغت قيمتها مليارات الدولارات، وأعلن بوبى جيندال حاكم لويزيانا حالة الطوارئ.

وفى ساحل ولاية مسيسبى المطل على خليج المكسيك بدأ السكان فى تخزين المؤن وتأمين منازلهم، وأمرت هيئة موانئ مسيسبى ميناء جلف بورت بإبعاد كل سفن الشحن وحاويات البضائع.

وقتلت العاصفة ايزاك شخصين على الأقل فى هايتى، بعد أن تسببت فى هطول أمطار ورياح على الساحل الجنوبى لهايتى يوم السبت، وغمرت المياه أجزاء من العاصمة بورت او برنس ودمرت المخيمات التى يعيش فيها أكثر من 350 ألف شخص من الناجين من زلزال 2010.

وقال مسئولون حكوميون، إن فتاة عمرها 10 أعوام لقيت حتفها فى بورت او برنس عندما انهار جدار فوقها وماتت امرأة فى مدينة جاكميل الساحلية عندما سقطت شجرة على منزلها.

وتسببت العاصفة فى انقطاع للتيار الكهربائى وفيضانات، وأطاحت بأسطح المنازل أثناء عبورها فوق هايتى.

وفى جمهورية الدومنيكان أدت العاصفة ايزاك إلى سقوط خطوط الكهرباء والهاتف، وتركت ما لا يقل عن 12 بلدة معزولة بسبب مياه الفيضانات.

وكانت أكثر الأضرار على امتداد الساحل الجنوبى بما فى ذلك العاصمة سانتو دومنجو، حيث أصبح أكثر من نصف المدينة بدون كهرباء.

واجتاحت رياح عاتية وأمواج شديدة شرق كوبا مما دفع الحكومة إلى إصدار تحذيرات فى 11 إقليما.

وقال التلفزيون الكوبى إنه تم إجلاء أكثر من 1000 شخص إلى منازل أصدقائهم وأقاربهم قبل حدوث فيضان محتمل.\

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...