الأربعاء، 1 أغسطس، 2012

ضرب وسحل شقيقان مصريان بالسعودية للمطالبة بحقهما

 
 
أثار قيام السلطات السعودية بالتعدي بالضرب وسحل عاملان مصريين ، واحتجازهم لمد يومين ، ردود الفعال غاضبة بين العمال المصريين بالمدينة المنورة.
تبين أن العاملان الأشقاء إبراهيم ومحمود مصباح عبد العظيم كانا يعملان "عمال بسترة " بإحدى مصانع تصنيع الألبان يمتلكه شقيق مسئول سعودي كبير ، و حدثت خلافات في العمل بين صاحب المصنع والشقيقين المصريين ، طالبوا بعدها بمستحقاتهما المالية والسماح لهما بمغادرة المملكة العربية السعودية .
وفوجئ الأشقاء في 23 يوليه الجاري بالسلطات السعودية بالمدينة المنورة بالقبض عليهما واحتجازهما وعند اعتراضهما قاموا بالتعدي عليهما بالضرب المبرح وسحلهما وتمزيق ملابسهم واحتجازهما لمدة 48 ساعة ، خرجوا بعدها وقاما برصد إصابتهما في جميع إنحاء جسدهما في تقرير طبي ، وذلك بعد تدخل مسئول سعوى كبير لإنقاذهما.
كما فوجى أسرة الشابين المصريين باختفاء نجليهما، وبالاتصال بأصدقائهما بالمدينة المنورة افادو إنهما يحاولا الاختفاء من بطش الكفيل السعودي واعوانة .
وفى سياق متصل أكد الحاج مصباح عبد العظيم عامر والد الشابين للوفد أنة يحاول خلال الأيام الماضية الوصول إلى مكان نجليه لطلب حمايتهما من قبل السفارة المصرية بالسعودية وأنة تقدم بمذكرة عاجلة لوزير الخارجية المصري للتدخل العاجل لإنقاذ الشابين المصريين من بطش أصحاب السلطة والنفوذ.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...