الاثنين، 20 أغسطس، 2012

إنفجار يستهدف سيارة دبلوماسي مصري ببنغازي

 

وقع الانفجاران في طرابلس فجر الأثنين استهدف انفجار سيارة دبلوماسي بالقنصلية المصرية في مدينة بنغازي، الاثنين، وذلك بعد يوم من مصرع شخصين وإصابة ثلاثة آخرين في تفجيرين بالعاصمة طرابلس صبيحة عيد الفطر.

وصرح الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، عمرو رشدي، في بيان، أورده موقع أخبار مصر، أن الوزارة تتابع الوضع بعد تفجير سيارة أحد دبلوماسي القنصلية أمام منزله، دون إصابته أو أي شخص آخر بأذى.



ويأتي ذلك، بعد إعلان الحكومة الليبية ليل الأحد، إن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على أفراد "خلية" كانت وراء انفجارين هزا العاصمة طرابلس في وقت سابق من اليوم نفسه وأسفرا عن مقتل شخصين.



وأعلنت اللجنة الأمنية العليا أن الأجهزة المختصة "تمكنت من إلقاء القبض على جميع أفراد الخلية التي كانت وراء الانفجارين اللذين وقعا بمدينة طرابلس في الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد أول أيام عيد الفطر المبارك،" وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الليبية الرسمية.



ونقلت الوكالة عن بيان للجنة جاء فيه: "من خلال التحقيقات الأولية مع أفراد هذه الخلية، اتضح أن المنفذين هم من الأشخاص المتورطين في قتل الليبيين مع نظام الطاغية المقبور،" في إشارة إلى الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي.



ولقي شخصان مصرعهما وأصيب ثلاثة آخرون في انفجارين، أحدهما وقع بميدان التحرير بواسطة سيارة مفخخة جرى تفجيرها بجهاز التحكم عن بُعد.



واستهدف التفجير الآخر، وبواسطة سيارة أجرة ملغومة أيضا، مبنى وزارة الداخلية، وأسفر عن إصابة شخص وحدوث أضرار في عدد من المركبات المجاورة للمبنى.



وتشهد ليبيا أعمال عنف متقطعة برغم الانتقال السلمي للسلطة إلى الحكومة الجديدة عقب انتخابات يوليو/تموز، في أول انتخابات تجري منذ عقود بعد الإطاحة بالقذافي العام الماضي.



وكان آخر حوادث العنف الأسبوع الماضي، عندما قتل ضابط رفيع بوزارة الدفاع الليبية بإطلاق النار عليه من قبل مسلحين في مدينة بنغازي، شرق ليبيا




 

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...