الاثنين، 27 أغسطس، 2012

إنقاذ موظف بمعبر رفح حاول إشعال النار في نفسه

 
ميناء رفح
حاول موظف بميناء رفح البري، إشعال النيران في نفسه احتجاجا على قرار نقله، وتدخل زملاؤه مسرعين لإنقاذه قبل أن تشب النار في جسده، وأصيب بأزمة نفسية حادة نقل على إثرها إلى مستشفى رفح العام.
وقال مصدر، بمعبر رفح البري، إن الموظف يدعى ناصر معروف، من السويس، ومقيم مع أسرته في مدينة العريش بشمال سيناء، موضحا أن الموظف يعمل فني كهرباء في المعبر على درجة ترقية ليكون رئيس قسم الشؤون الفنية بالمعبر.
وأكد المصدر أن الموظف أقدم على الانتحار بعد شعوره بالظلم الشديد وتجاهل المسؤولين لمطالبه؛ حيث إنه دخل في إضراب مفتوح عن الطعام منذ يومين لقيام مدير المعبر بنقله تعسفيا إلى معبر طابا بجنوب سيناء لمطالبته بحقوقه.
وأوضح المصدر أنه من المفترض أن يتم ترقية الموظف إلى منصب رئيس قسم الشؤون الفنية بالمعبر، إلا أن المدير قام بترقية شخص آخر بشكل غير قانوني، مؤكدا أنه أقدم على الانتحار بعد أن قدم مذكرات عديدة للمطالبة بحقه، إلا أنه فوجئ بقرار من مدير المعبر بنقله إلى معبر طابا بجنوب سيناء، الذي يبعد عن مكان إقامته واستقراره 300 كيلو متر.
وأكد المصدر أن المدير نقل 6 موظفين بشكل تعسفي إلى كل من معبر العوجة وطابا والسلوم، لكونهم يطالبون بحقوقهم القانونية.
وقد أعلن اثنان من العاملين دخولهما فى إضراب مفتوح تضامنا مع الموظف وحقوقه؛ حيث أعلنوا إضرابهم عن الطعام لحين إلغاء قرار النقل وهما كل من "زكريا عبد الكريم وأكرم بدري".
من جانبه، أصدر مدير عام ميناء رفح البري قرارًا بإلغاء قرار النقل للعاملين الستة، إلا أن المضربين عن الطعام أصروا على تنفيذ باقي مطالبهم، والمتمثلة في "مدنية الهيئة وإلغاء تعيين الضباط السابقين لإدارتها، وتشكيل لجنة تقصي حقائق لبحث المخالفات المالية والإدارية بالهيئة وتثبيت العمالة المؤقتة، ووقف النقل التعسفي".


الوطن

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...