الأربعاء، 8 أغسطس، 2012

مصر تطلق أول غارة جوية منذ 73 على إرهابيين بسيناء

 
ذكرت صحيفة "THE HAARETZ" أن مصر قامت بشن غارة جوية على إرهابيين فى سيناء على مقربة من الحدود مع إسرائيل اليوم الأربعاء، مما أسفر عن مقتل ما لايقل عن 33 من المتطرفين إسلاميًا المشتبه بهم.
وتعد تلك المرة الأولى التى تقوم فيها القوات الجوية المصرية، بعمل كهذا فى سيناء منذ حرب أكتوبر 1973، ولفتت الصحيفة فى الوقت ذاته إلى أنه لابد من أن يتم تنسيق أنشطة سلاح الجو المصرى فى سيناء مع إسرائيل وفقًا لاتفاقيات السلام.
وعلى صعيد متصل، أعلنت المخابرات العامة المصرية أن الهجوم الذى حدث على الحدود يوم الأحد وأسفر عن مقتل 16 جنديًا من قوات حرس الحدود المصرى، قامت به جماعات المتمردين فى سيناء وقطاع غزة، وذكر رئيس جهاز المخابرات المصرية العامة "مراد موافى" أن أجهزة المخابرات المصرية كانت لديها معلومات مسبقة بشان هجوم إرهابى محتمل وأنه لم يكن فى وسع أجهزة المخابرات سوى أن تقوم بتمرير تلك المعلومات الخطيرة للجهات التنفيذية المناسبة والتى كان يجب عليها أن تتخذ إجراءات أمنية مشددة تحسبًا لهذا الهجوم قبل وقوعه.
وأورد شهود عيان فى منطقة "الشيخ زويد" الواقعة على بعد 10 كيلومترًا من قطاع غزة أنهم شاهدوا طائرتين عسكريتن وسمعوا أصوات انفجارات، وأن الغارات الجوية تبعها اشتباكات بين مسلحين وقوات الأمن عند عدد من نقاط التفتيش فى سيناء، حيث فتح رجال مسلحون النار على عدة نقاط تفتيش فى العريش وفى بلدة قريبة من مدينة رفح على الحدود مع إسرائيل مما أسفر عن إصابة شرطى وأحد المقيمين بالمنطقة.
ولفتت الصحيفة إلى أن المنطقة الصحراوية على الحدود مع إسرائيل لا يزال ينتشرفيها الفوضى منذ الإطاحة بنظام مبارك الاستبدادى وحتى تولى الرئيس الإسلامى "مرسي" الذى التزم بالتعاون الأمني مع الدولة اليهودية.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...