الخميس، 2 أغسطس 2012

مدير أمن فندق نايل سيتى الخسائر مابين 6 أو7 مليون جنية


 
 أكد طارق رسلان مدير أمن فندق "فيرمونت نايل سيتى" ، قيام شخص بالتعدى على مدير عام الفندق فتدخلت أفراد الأمن الخاصة بالفندق للسيطرة على الموقف ، ولكن قام البلطجى بالخروج واستدعى صديقه وقاما بالهجوم مرة أخرى على مدير الفندق ، مستخدمين أسلحة بيضاء فتدخل ضابط شرطة السياحة و تدخل الناس مش عاوزة تسمع الكلام وضرب طلقة فى الهواء تسببت فى خروجهم من الفندق وفى نفس السياق غادر الفندق 37% التى كانت شاغرة ب الفندق خوفاً على حياتهم .

مؤكداً أن "عمر بنى" لم يكن متوفياً فى ذلك الوقت ، مشيراً أنهم قاموا باشعال النيران بسيارات الموظفين و السيارات المتواجدة على جانبى الطريق .

قاموا بأشعال النيران وقطع الطريق أدى إلى تعركل فى حركة المرور وتسبب ذلك فى تأخير قوات الأمن المركزى الوصول كان صعب شرطة السياحة قامت بتدعيم الموقف من الأماكن المجاورة وسيارات المطافى قامت بمحاولة السيطرة على النيران .

مؤكداً أنه كان يمكن السيطرة على الحرائق بالطفايات الخاصة بالحريق وحنفيات الحريق المتواجدة بالشارع أمام الفندق و لكن وضع الشارع كان شديد الخطورة حيث كانت البلطجية تسيطر على الوضع وتقوم بالتراشق بالحجارة و الأعيرة النارية .

وأشار رسلان أن حجم الخسائر تقدر ما بين 6 أو 7 مليون جنية مصرى .

وأشاد رسلان بدور رجال شرطة السياحة و قيادات وزارة الداخلية التى تواجدت اثناء الحدث ومازالت حتى الأن متواجدة لحماية الامن بالمنطقة ، وبعد سيطرة الأمن المركزى على الشارع قمنا بإخلاء الفندق من المقيمين به وحجزنالهم بفنادق أخرى ، مضيفاً " نحن مستمرون فى العمل ومش هنقفل عشان بلطجية" ، و الأمن محاوط الفندق و حركة المرور مستمرة فى انسيابية أمام الفندق .

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...