الاثنين، 20 أغسطس، 2012

بالصور شاهد ملكة جمال العالم لعام 2012

تربعت على العرش العالمي ملكة جمال الصين يو وينشيا، التي تفوقت على 115 متبارية في حفل ضخم شهده أكثر من مليار شخص في بث تلفزيوني حي بمدينة صينية للمناجم في منغوليا عند حدود صحراء جوبي الشهيرة، فيما توجت ملكة جمال ويلز صوفي اليزابث وصيفة ثانية.
وتوجت اللبنانية الأصل جيسيكا قهواتي، وهي ملكة جمال أستراليا، كوصيفة ثانية بمسابقة ملكة جمال العالم.

وقالت الملكة المتوجة التي ارتدت ثوباً أزرق رائعاً "عندما كنت صغيرة، كنت سعيدة لأني تلقيت المساعدة من الكثير من الناس، وآمل أن أتمكن مستقبلاً من إدخال السعادة على قلوب أطفال آخرين".

وسبق لجيسيكا ميشال قهواتي، البالغة من العمر 23 سنة، أن شاركت في مسابقة ملكة جمال المغتربين اللبنانيين في 2008 كما في مسابقة ملكة جمال لبنان 2010، لكن لم يكتب لها الفوز بالمسابقتين، لكنها انتخبت ملكة جمال أستراليا هذا العام بعد أن لفتت انتباه لجنة الحكام بقوامها وبملامح وجهها الغربية والشرقية معاً، وكذلك بشرتها الحنطية ولون عينيها الفاتح وثقتها بنفسها.

وبعد انتخابها ظهرت في مقابلات عدة في عدد من وسائل الإعلام، فتحدثت بالعربية والإنكليزية، وأكدت أن لبنان هو بلدها الأول، علماً بأنها تتحدث الفرنسية واليابانية أيضاً، وقالت في إحدى المرات إنه على الرغم من وجود عدد كبير من اللبنانيين المهاجرين في أستراليا فإنه لم يسبق أن نالت لبنانية الأصل لقب الملكة هناك.





































وكانت قهواتي تأمل الفوز باللقب العالمي اليوم السبت في مدينة أوردوس الصينية، إلا أنها حلت كوصيفة ثانية، فيما لم يحالف الحظ ملكة جمال لبنان صونيا لين غبرييل، وهي الوحيدة التي مثلت بلداً عربياً في المسابقة، بأي مرتبة.

وهذه هي المرة السادسة التي تجري فيها مسابقة ملكة جمال العالم بالصين في 9 سنوات. ومن بين المرشحات الأوفر حظاً لتسلم اللقب كانت افيان ساركوس، ملكة جمال فنزويلا والعالم للعام العام الماضي، وكذلك ملكة جمال النيبال وملكة جمال المكسيك بشكل خاص.

وتعود مسابقة ملكة جمال العالم البريطانية المنشأ إلى العام 1951 حين كانت تحمل اسم "مسابقة لباس البحر"، وتنافس مسابقة ملكة جمال الكون الأمريكية التي ينظمها دونالد ترامب. وفي النسخة الأولى من المسابقة فازت السويدية كيكي هاكنسون.

Related Posts Plugin for WordPress, Blogger...